سياسة

طلاب الإمارات والسعودية بأمريكا يدعون إلى التصدي للتطرف

السبت 2017.9.30 12:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 342قراءة
  • 0 تعليق
حلقة شبابية لطلبة الإمارات والسعودية المبتعثين إلى أمريكا

حلقة شبابية لطلبة الإمارات والسعودية المبتعثين إلى أمريكا

تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، استضافت اللجنة العليا لملتقى عيال زايد بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، أمس، حلقة شبابية لطلبة دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية المبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحضر الحلقة الشبابية، التي عقدت تحت عنوان "حصانة الفكر"، عدد من المسؤولين وممثلي الجهات المشاركة من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، تجسيدا للعلاقات الراسخة المتجذرة التي تربط بين الشعبين الشقيقين، وتعزز روابط الدم والإرث والمصير المشترك الذي أسس دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مع أخيه عاهل المملكة العربية السعودية آنذاك الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله.

وركزت الحلقة الشبابية على دور الشباب الإماراتي والسعودي المبتعث في نقل صورة مشرفة تليق بسمعة أوطانهم، وفي تحصين أنفسهم من الأفكار الضالة، داعية إلى توحيد الحلول والجهود بين الشباب الإماراتي والسعودي لنشر السمعة الطيبة والتصدي للتطرف الذي يضر بسمعة الوطن، وكذلك دور الشباب المبتعثين أن يكونوا خير سفراء لبلادهم وهم في الخارج.

وأكد المشاركون، من القيادات التعليمية والأكاديميين والإعلاميين والطلبة المبتعثين في الحلقة الشبابية، أهمية تنظيمها بشكل مستمر، خاصة أنها تشهد مشاركة نخبة من الطلبة الإماراتيين والسعوديين المبتعثين في الولايات المتحدة الأمريكية.

تعليقات