مجتمع

مركز وحيد لمعالجة "التوحد" في كردستان.. هدية إماراتية

السبت 2018.1.6 12:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1648قراءة
  • 0 تعليق
مركز علاج التوحد - هدية إماراتية إلى كردستان

بهو الاستقبال بالمركز

أكدت مديرية الصحة في محافظة أربيل، بإقليم كردستان العراق، أن المركز الحكومي الوحيد الخاص بالتعامل مع المصابين بمرض التوحد في أنحاء الإقليم أنشأته دولة الإمارات العربية المتحدة وقدمته هدية للإقليم.

وقال مدير عام الصحة في محافظة أربيل سامان البرزنجي، لـ"بوابة العين" الإخبارية، إن "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أنشأت مركزا لمعالجة وتدريب مرضى التوحد في مدينة أربيل، وجهزته بكافة المستلزمات المطلوبة لافتتاحه".

وأضاف "كان لدينا نقص في وجود مركز يقدم العلاج والتدريب لمرضى التوحد في أربيل وبقية الإقليم، وكانت مبادرة من الهلال الأحمر الإماراتي بإنشاء مركز في أربيل، وبالفعل تم إنشاؤه، وهو قائم الآن ومميز بتصميمه، ومجهز بأحدث المعدات المطلوبة للتعامل مع المرضى".

وأضاف "عند مقارنة ما قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة من مساعدات لإقليم كردستان مع بقية دول العالم في المجال الصحي.. لا يقارن".

وأوضح: "أنشأ الهلال الأحمر الإماراتي مراكز صحية وعيادات طبية ومستشفيات لصالح النازحين واللاجئيين والمحتاجين في كردستان أكثر من جميع الدول والمنظمات المانحة الأخرى وبفارق كبير".

وتابع البرزنجي قائلاً "الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر ومنظماتها الخيرية وفرت أدوية ومستلزمات طبية كنا في حاجة ماسة إليها ونعجز عن توفيرها".

وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أقامت 3 مخيمات كبيرة لإيواء النازحين العراقيين الهاربين من مناطقهم إلى إقليم كردستان بسبب الإرهاب، وكذلك الأسر السورية التي لجأت إلى الإقليم بسبب الأحداث في بلادهم بعد 2011.

كما استمرت بتقديم سلل غذاء وصلت إلى نحو 14 مليون مستفيد على مدى السنوات الثلاث الماضية.

كما أنشأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عدداً من المدارس وملاعب الأطفال والمكتبات، ونصبت مولدات كهربائية، وحفرت آبارا لمياه الشرب لصالح الفئات المذكورة.


تعليقات