سياسة

ختام الدورة الثالثة للمشاورات السياسية بين الإمارات ومصر الإثنين

الإثنين 2018.10.15 11:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع

تتواصل، اليوم الإثنين، أعمال الدورة الثالثة للمشاورات السياسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر، على مستوى كبار المسؤولين، بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأبوظبي. 

وترأس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة أحمد عبدالرحمن الجرمن، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون حقوق الإنسان والقانون الدولي، فيما ترأس وفد مصر الدكتور محمد عبدالستار البدري مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية، وبحضور عدد من المسؤولين من وزارتي خارجية البلدين الشقيقين. 

وفي بداية الاجتماع، الذي انطلق أمس ويختتم اليوم، وجّه أحمد الجرمن الشكر للجانب المصري على تلبية الدعوة لمواصلة المشاورات السياسية المعمقة بين البلدين، بما يعكس العلاقات الثنائية المتميزة على مستوى القيادة؛ وعلى مستوى المسؤولين في كافة الوزارات والمؤسسات بين الجانبين. 

من جانبه، أكد الدكتور محمد البدري أن هذه الجولة غاية في الأهمية لتعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين والتشاور والتنسيق في مختلف القضايا التي تهم الجانبين، مشيرا إلى تميز العلاقات الثنائية بينهما والتي تحظى بدعم ورعاية قيادتي البلدين، وشدد على أهمية مواصلة العمل وعلى كافة المستويات لتطويرها، بما يتناسب مع التطورات المتسارعة التي تفرضها المستجدات في المنطقة. 

وجرى خلال المشاورات استعراض علاقات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها، وتناول الجانبان المستجدات والتطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي، وبحثا عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها قضية الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة، والانتهاكات الإيرانية وتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، ومكافحة التطرف والإرهاب، بالإضافة إلى مناقشة الأوضاع في فلسطين، واليمن، وسوريا، وليبيا. 

وأكد الجانبان الاستمرار في التنسيق المشترك ضمن إطار جهود مجموعة الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب لمواجهة الحكومات والأطراف والجماعات الداعمة للإرهاب، كما أكدا أهمية تنسيق الجهود مع المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين للتصدي للتحركات الساعية لتقويض وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والتدخل في شؤون دول الجوار. 

وخلال الجولة، اتفق الجانبان على مواصلة التنسيق والتعاون الثنائي في المنظمات الإقليمية والدولية، بما يسهم في نقل وجهات نظر مشتركة إلى المجتمع الدولي، وبما يخدم القضايا والتحديات المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية. 

وفي ختام أعمال الجولة، أعرب الوفد المصري عن بالغ شكره وتقديره لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال وحسن الترتيب والإعداد لهذه الجولة.

وقد اتفق الجانبان على عقد اجتماع الدورة الرابعة لجولة المشاورات السياسية على مستوى كبار المسؤولين في مصر خلال موعد يتم الاتفاق عليه لاحقاً عبر الطرق الدبلوماسية.

تعليقات