سياسة

عبدالله بن زايد ووزير الخارجية الفرنسي يبحثان تعزيز التعاون

الأربعاء 2018.11.21 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 371قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وجان إيف لودريان يشهدان توقيع اتفاقيات

الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وجان إيف لودريان يشهدان توقيع اتفاقيات

التقى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، جان إيف لودريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي في باريس. 

جرى خلال اللقاء - الذي عقد في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية إلى فرنسا تلبية لدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون - بحث سير العلاقات الثنائية المشتركة بين دولة الإمارات وفرنسا والسبل الكفيلة بتعزيز أوجه التعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات؛ منها: التجارية والدفاعية والأمنية والاقتصادية والتعليمية والثقافية والصحية والطاقة المتجددة. 

وتبادل الجانبان وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك؛ منها: الأوضاع في اليمن وليبيا وجهود المجتمع الدولي لمكافحة التطرف والإرهاب. 

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات ترتبط بعلاقات استراتيجية وثيقة وتاريخية مع فرنسا، مشيراً إلى أن هناك حرصاً مستمراً على تعزيزها وتنمية أوجه التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات. 

من جانبه قال جان إيف لودريان وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي إن دولة الإمارات تعد شريكاً استراتيجياً مهماً لبلاده، مشيراً إلى أن البلدين الصديقين تربطهما علاقات ثنائية متميزة ويحرصان دائماً على تعزيز الجهود لتنمية أوجه التعاون المشترك بينهما في مختلف المجالات. 

وعقب اللقاء، شهد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وجان إيف لودريان، وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، التوقيع على اتفاقية تزويد خدمات طبية لمواطني دولة الإمارات في فرنسا بين دائرة الصحة في أبوظبي والمستشفى الأمريكي في باريس. 

وقّع الاتفاقية نيابة عن الدائرة محمد حمد الهاملي وكيل دائرة الصحة وعن المستشفى أوليفر بوسك نائب رئيس المستشفى. 

كما شهدا التوقيع على اتفاقية تزويد خدمات طبية لمواطني دولة الإمارات في فرنسا بين دائرة الصحة في أبوظبي ومستشفى ومؤسسة مستشفى باريس.

تعليقات