اقتصاد

مجموعة إماراتية تدرس إنشاء مصنع لتدوير النفايات الطبية بمصر

الثلاثاء 2019.2.12 02:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 111قراءة
  • 0 تعليق
جانب من المباحثات

جانب من المباحثات

اتفقت وزارة الإنتاج الحربي المصرية مع مجموعة الإمارات للصناعات التحويلية على تشكيل لجنة فنية مشتركة لدراسة مجالات التعاون المخططة، وإعداد مسودة مذكرة تفاهم لإقامة مصنع لتدوير النفايات الطبية بمصر.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي في مصر، الثلاثاء، مع بدر بن فارس الهلالي رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات للصناعات التحويلية، وعبدالله بدر الهلالي مدير تنفيذي مجموعة الإمارات للصناعات التحويلية، وناصر النعيمي رئيس مجلس إدارة شركة وصاية الإماراتية وممثل مصرف أبوظبي الإسلامي، وأحمد سالم الحميري نائب رئيس قطاع المصرفية الخاصة؛ لمناقشة مقترح إنشاء مصنع للتخلص من النفايات الطبية.

وتم خلال اللقاء استعراض ما تتميز به شركات ووحدات الإنتاج الحربي من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وعمالة مدربة على أعلى مستوى وخبرات كبيرة في مجال تدوير المخلفات؛ حيث قامت شركات الإنتاج الحربي بإنشاء 65 مصنعا على مستوى مصر.


وأعرب رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات للصناعات التحويلية عن رغبته في التعاون مع شركات ووحدات الإنتاج الحربي من خلال تكوين شراكة لإنشاء مصنع للتخلص من النفايات الطبية باستخدام أحدث المعدات التي تم تصنيعها في إحدى الشركات البولندية بتكنولوجيا ألمانية وعلى أحدث النظم البيئية الموافقة للمعايير الأوروبية والعالمية.

وأضاف: "إن المجموعة تعد من أكبر الشركات على مستوى الخليج العربي؛ حيث تمتلك مصنعا لتدوير النفايات الطبية الخطرة في الإمارات يُعَد الأكبر على مستوى منطقة الشرق الأوسط ولها خبرة كبيرة في هذا المجال، معربا عن تطلعه لنجاح التعاون مع الإنتاج الحربي لإقامة هذا المصنع؛ لما تتميز به من إمكانيات تصنيعية كبيرة وعمالة بشرية مدربة على أعلى مستوى وخبرات كبيرة في مجال تدوير المخلفات".

من جانبه أعرب ناصر النعيمي رئيس مجلس إدارة شركة وصاية الإماراتية عن تطلعه للتعاون في العديد من المجالات بالمشاركة مع وحدات الإنتاج الحربي، مؤكدا أن هذا اللقاء سوف يكون بداية للتعاون المثمر وجسر تواصل بين الجانبين.

يشار إلى أن هذا اللقاء يأتي في ظل اهتمام مصر باتخاذ خطوات عاجلة لتنفيذ خطة متكاملة لإدارة المخلفات بمختلف أنواعها والمساهمة في تحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطنين، وذلك طبقا لاستراتيجية وزارة الإنتاج الحربي في التعاون مع الشركات العالمية لنقل التكنولوجيات الحديثة لشركات ووحدات الإنتاج الحربي لتعميق التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة ومنها تكنولوجيا تدوير المخلفات والتخلص من النفايات الطبية.

تعليقات