مجتمع

منال بنت محمد تطلق "برنامج القيادات النسائية المبتكرة" النسخة الثانية

السبت 2018.4.21 11:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 232قراءة
  • 0 تعليق
شعار مؤسسة دبي للمرأة

شعار مؤسسة دبي للمرأة

أطلقت حرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بالإمارات، الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، النسخة الثانية من برنامج "القيادات النسائية المبتكرة" الذي تنظمه المؤسسة بالتعاون مع كلية "آشريدج هالت" لإدارة الأعمال الدولية في المملكة المتحدة حتى يوم 28 إبريل/نيسان الحالي.

يهدف البرنامج إلى صقل المهارات القيادية والإدارية للكوادر الوظيفية الإماراتية وتمكينهن من قيادة التطوير بمؤسساتهن ضمن القطاعين العام والخاص ومواصلة مسيرة التنمية الشاملة بالدولة بكفاءة واقتدار.

وقالت رئيسة مؤسسة دبي للمرأة إن تصميم وتنفيذ هذا البرنامج المتقدم يأتي في إطار النهج الابتكاري للدولة كركيزة أساسية للعبور إلى "مئوية الإمارات 2071"، وهدفها أن تكون الإمارات أفضل دول العالم في المجالات كافة، من خلال الاستثمار في الشباب باعتبارهم ثروتنا الوطنية الأغلى.

وقالت الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم إن البرنامج يعد واحدًا من المبادرات التي تترجم استراتيجية مؤسسة دبي للمرأة في توفير أفضل البرامج لتأهيل القيادات النسائية الإماراتية وإكسابهن مهارات متقدمة تعود بالنفع عليهن وعلى المؤسسات التي يعملن بها وعلى الإمارات بصفة عامة، من خلال تزويدهن بالمقومات اللازمة لتعزيز بيئة العمل الإبداعية وزيادة الإنتاجية والعمل بروح الفريق الواحد.

 وعبّرت عن فخرها واعتزازها بأن المشارِكات في البرنامج يمثلهن نخبة جديدة من القياديات ويمتلكن مواصفات تؤهلهن لصنع التغيير وإحداث قفزات نوعية في النتائج عبر سبل تفكير ومنهج عمل مبتكر.

كما ثمّنت تفاعل مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص على مستوى الإمارات مع البرنامج بإشراك مجموعة من الموظفات بالمراكز القيادية في هذه الدورة الجديدة التي شهدت تطويرًا لفعاليات النسخة الماضية.

من جانبها، قالت منى غانم المري رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة العضو المنتدب إن تنظيم النسخة الثانية من "برنامج القيادات النسائية المبتكرة" يأتي في ضوء النجاح اللافت والصدى الإيجابي الذي حققته نسخة العام الماضي على مستوى المشارِكات ومؤسساتهن.

وأوضحت أن البرنامج يوفر فرصة فريدة من نوعها للقياديات الإماراتيات للتعرف على مهارات القيادة الفاعلة من خلال منظور "الابتكار التجديدي" كنهج استراتيجي يسهم في تحقيق نتائج غير مسبوقة في مجال القيادة وإنجازات تدعم الرؤية الريادية للإمارات.

وأكدت المري أن البرنامج يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لترسيخ الابتكار كثقافة عمل ومحرك رئيسي لتطوير الأداء الحكومي وركيزة أساسية لتحقيق الريادة في صناعة المستقبل، كما يعبر عن رؤية الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بأهمية الارتقاء بأداء القيادات الإماراتية والعمل على إعداد جيل قيادي واعد من النساء.

وأفادت بأن فعاليات النسخة الثانية من هذا البرنامج التدريبي المتطور الذي تشارك فيه 16 قيادية إماراتية تتضمن ورش عمل وجلسات تفاعلية تُعقَد بمشاركة خبراء ومبدعين وأعضاء هيئة التدريس بجامعة "آشريدج هالت" حول التفكير والتخطيط المستقبلي القادر على مواجهة التحديات.

كما تشمل زيارات لمقار عدد من الشركات العالمية المعروفة بنهجها الإبداعي الذي حقق لها الكثير من التميز والنجاح؛ للاطلاع على أفضل الممارسات وأحدث أساليب القيادة بالعمل المؤسسي.

وتطرقت المري إلى امتلاك البرنامج أدوات قيادية تمد المنتسبات بمهارات المقدرة على التأثير، مؤكدة أنه يعد برنامجًا رائدًا وفريدًا من نوعه يتوافق وأوليات الخطة الاستراتيجية لمؤسسة دبي للمرأة 2017 - 2021 التي تتضمن العمل على تطوير وتنفيذ البرامج الهادفة والمُصَمّمة خصيصاً لدعم مشاركة المرأة الإماراتية في مختلف المجالات.

وأشارت إلى تنفيذ شراكات استراتيجية مع كل الجهات والهيئات الداعمة من القطاعين العام والخاص القادرة على إحداث نقلة نوعية في ملف المرأة الإماراتية مع تمثيلها في المحافل الدولية والارتقاء بقدرات ومهارات جيل من القيادات النسائية.

ويأتي البرنامج ثمرة لمذكرة تفاهم وقّعتها مؤسسة دبي للمرأة مع كلية "آشريدج هالت لإدارة الأعمال الدولية" في مارس/آذار 2017.


تعليقات