مجتمع

منال بنت محمد تشيد بمشروع المساواة في الأجور بين الجنسين بالإمارات

الأربعاء 2018.4.11 09:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 294قراءة
  • 0 تعليق
شعار مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين

شعار مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين

أعربت حرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتي، الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، عن فخرها واعتزازها بالمكتسبات الاستثنائية التي تحظى بها المرأة الإماراتية، والدعم المستمر من القيادة الرشيدة التي ترسي دعائم التوازن بين الجنسين، وترسخ لها كثقافة تحقق العدالة في الفرص بما يضمن أداءً أدوارا فعّالة في تحقيق تنمية مستدامة في الإمارات.

وتوجهت الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بالشكر والتقدير للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمهم الدائم للمرأة الإماراتية وتميزها وريادتها، وتحقيق التوازن بين الجنسين، الأمر الذي يعزز مكانة الإمارات في تقارير التنافسية العالمية في هذا الملف.

وهنّأت المرأة الإماراتية بمناسبة اعتماد مجلس الوزراء بقيادة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مشروع إصدار أول تشريع من نوعه في المنطقة للمساواة في الرواتب والأجور بين الجنسين، وتوفير فرص متكافئة بينهما بدون استثناء بما يتماشى مع دستور دولة الإمارات من حقوق متكافئة بين الجنسين.

وأشادت بالمردود الإيجابي للتشريع، ليس فقط على صعيد الإمارات، وإنما على الصعيدين الإقليمي والعالمي، حيث تمثل دولة الإمارات مرجعاً لتشريعات التوازن بين الجنسين، وكونها نموذجاً رائداً في دعم المرأة والارتقاء بدورها في كل توجهات الدولة، بما يضمن مساهمتها كشريك مؤثر في مختلف مسارات التنمية التي تشهدها الدولة من خلال توفير بيئة عمل داعمة لها.

وأكدت أن التشريعات المؤسسة للتوازن بمثابة قوة دفع كبيرة للاستمرار في مسيرة النهوض بدور المرأة وتعزيز تمثيلها وتحقيق التقدم المنشود في مؤشرات سد الفجوة بين الجنسين، الأمر الذي من شأنه إحراز المزيد من التكافؤ في الفرص مع أخيها الرجل وتشجيعها على الانخراط بفاعلية في مختلف قطاعات الدولة على أسس ترتكز على الكفاءة والاقتدار.

تعليقات