سياسة

الإمارات والأردن.. تاريخ حافل من الدعم والتنسيق المشترك

الثلاثاء 2018.11.20 03:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 668قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني

تتميز العلاقات الإماراتية الأردنية بتفردها على مستوى التنسيق والتكامل في المواقف تجاه القضايا المختلفة، وهو ما يتجسد في مواقفهما بالمحافل الإقليمية والدولية.

تطور مطرد يميز العلاقات الأخوية بين البلدين، منذ عام 1971، عندما رحبت المملكة الأردنية بقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وبادرت بتأسيس علاقات دبلوماسية كاملة معها.

وتجسدت هذه العلاقة بين البلدين في مشاركة الإمارات بثقلها باجتماع مكة المكرمة الذي عقد في يونيو 2018، لدعم الأردن، بعد الهزة الاقتصادية التي لحقت بها.

سياسيا، تتوافق الرؤى بين الإمارات والأردن في كافة القضايا العربية والإسلامية والإقليمية والدولية، وهو ما يتضح في الأداء الدبلوماسي والسياسي بالمحافل الإقليمية والدولية.

وترتبط الدولتان أيضا بعلاقات عسكرية رفيعة المستوى، ترتكز على التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والكفاءات العسكرية والأمنية، فضلا عن المشاركة بفعالية في التدريبات العسكرية المشتركة والمعارض العسكرية التي تعقد سنويا في كلا البلدين.

كما يتم على صعيد التعاون العسكري بين البلدين المشاركة والتنسيق بفعالية في الجهود والتحالفات العسكرية العربية المشتركة، للتصدي لخطر الإرهاب والدفاع عن القضايا العربية.

واقتصاديا، تعتبر الأردن شريكا تجاريا مهما لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بينهما في عام 2016، 1.8 مليار دولار.

وبحسب البيانات الاقتصادية الصادرة عن الإمارات، تستحوذ عمليات إعادة التصدير على أكثر من 50% من إجمالي التبادل التجاري بين البلدين، بـ840 مليون دولار.

وبلغ حجم الصادرات الإماراتية غير النفطية إلى الأردن نحو 500 مليون دولار، في حين يصل حجم الواردات الأردنية إلى الإمارات إلى 430 مليون دولار.

وتصل قيمة استثمارات الإمارات في الأردن نحو 15 مليار دولار، وذلك في مجالات البنى التحتية والطاقة المتجددة والسياحة، فيما تبلغ قيمة الاستثمارات الأردنية بالإمارات نحو 1.5 مليار دولار، وتتركز معظمها في مجال العقارات.

ووقع البلدان، خلال الأعوام العشرة الماضية، العديد من الاتفاقيات لدعم وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما، كان أبرزها: اتفاقية إنشاء لجنة وزارية مشتركة، واتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري والتقني، ومذكرة تفاهم لإقامة منطقة تجارة حرة، واتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة، وفي عام 2017 تم توقيع 12 اتفاقية ومذكرة تفاهم، لدعم العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة.

وبحسب إحصائيات عام 2016، بلغ عدد الشركات الإماراتية المسجلة والعاملة في الأردن ومساهمة بعض الشركات ورجال الأعمال الإماراتيين في الشركات الأردنية نحو 396 شركة، خلال الفترة من عام 2000 وحتى منتصف عام 2016.

كما يرتبط البلدان بعلاقات اقتصادية واستثمارية متميزة، حيث تم التوقيع على عديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبروتوكولات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية التي أسهمت في تعزيز وتوطيد العلاقات، وارتفاع حجم التبادل التجاري، وزيادة حجم الاستثمارات في البلدين.

وتتوج الزيارات المتبادلة هذه العلاقات المتميزة بين الإمارات والأردن، حيث تأتي زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم إلى العاصمة الأردنية عمّان ، استمرارا لحالة الدعم والتنسيق المستمر بين الجانبين، التي تجسد نموذجا للتعاون والعمل العربي المشترك.

تعليقات