سياسة

صحيفتان إماراتيتان تنددان بالإرهاب وتنبهان لتداعياته السلبية

الجمعة 2017.5.26 11:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 328قراءة
  • 0 تعليق
صحف الإمارات

صحف الإمارات

تناولت صحيفتان إماراتيتان في عدديهما الصادرين اليوم الجمعة، ظاهرة الارهاب وتأثيرها الإقليمي والدولي وتداعياتها السلبية على المسلمين وخاصة الذين يعيشون في الدول الغربية.

كما سلطت الضوء على الموقف الجمعي لدول مجلس التعاون الخليجي والمساند للإجراءات التي تتبعها مملكة البحرين لحماية أمنها.

وقالت صحيفة "البيان" في افتتاحيتها إن الجريمة الإرهابية التي وقعت في بريطانيا تركت أثراً سلبياً على المسلمين في العالم، خصوصاً في بريطانيا وأوروبا وبقية الدول الغربية.

ونبّهت إلى أن الإرهاب يتورط بشكل واضح في إيذاء المسلمين في كل مكان، وبعد أن كان هؤلاء محط قبول وترحاب، بات يتم النظر إليهم بشك كبير، خصوصاً أن كل الجرائم التي تقع يتم تقديمها على خلفيات دينية.

ولفتت إلى أن حدة الحوادث العنصرية ضد المسلمين ارتفعت في دول كثيرة، تعبيراً عن الكراهية التي باتت تشتد ضدهم، ولا يمكن هنا إلا أن نؤشر بأصابع الإتهام إلى هذه الجماعات، وما تسببت به من أذى لملايين المسلمين في العالم.

من جهتها، اعتبرت صحيفة الخليج أن التطورات التي شهدتها مملكة البحرين خلال الأيام الأخيرة خاصة في منطقة الدراز، دلّت على تزايد المخاطر على أمنها، وأثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن هناك أطرافاً إقليمية ترغب في إشعال الحرائق في البيت الخليجي.

وأشارت إلى أن أحداث الأيام الماضية كشفت عن توجه خطر للمخربين الذين يهدفون من ممارساتهم إلى إيجاد مناخ مواتٍ لإدخال مملكة البحرين، ومعها بقية دول مجلس التعاون في أتون مواجهات لن يستفيد منها إلا المتربصون بأمن هذه المنطقة واستقرارها.

وقالت "لذلك كله أبدت دولة الإمارات ومعها دول مجلس التعاون الخليجي، موقفها المؤيد والمساند لكل الخطوات التي اتخذتها وتتخذها البحرين في سبيل حماية أبنائها والحفاظ على النسيج الإجتماعي داخل المملكة، التي تحاول بعض القوى المدعومة من الخارج، الإضرار به بمختلف الوسائل وتحت ذرائع شتى".

وتابعت: " تأييد دولة الإمارات للإجراءات التي اتخذتها وتتخذها مملكة البحرين يأتي من منطلق الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أرضها". كما أن موقف الإمارات "ينطلق من حرصها على إيجاد بيئة آمنة ومستقرة، تستطيع من خلالها دول الخليج الانطلاق في عملية التنمية لمجتمعاتها، والتفرغ للبناء، عوضاً عن مواجهة أعمال العنف التي صارت ممولة من قبل دولة إقليمية معروفة بمواقفها العدائية لدول الخليج ولاستقرارها".

وخلصت إلى القول إن التحذير من إشعال الحرائق في المنطقة بسبب مواقف إيران، ليس جديداً، فقد سبق لدول مجلس التعاون الخليجي الإشارة إليه في أكثر من مناسبة، ولكن يبدو أن إيران ماضية في تنفيذ أجندتها في إشعال الحرائق، وإرباك المشهد في المنطقة بأكملها.


تعليقات