سياسة

الإمارات وعمان تاريخ حافل وعلاقات راسخة.. أبرز المحطات

الأحد 2018.11.18 09:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 519قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والسلطان قابوس بن سعيد

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والسلطان قابوس بن سعيد

أسس صلبة وأرضية راسخة.. هكذا تسير العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، خطى بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الإمارات، ورعاها من بعده ابنه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، على أسس من الأخوة الحقة والمصير المشترك، مستندة على دعم قوي ورغبة صادقة من القيادة الحكيمة للسلطان قابوس بن سعيد.  


علاقات تسير بخطى حثيثة نحو آفاق أرحب، لتحقيق المصالح المشتركة والمتبادلة بين الدولتين والشعبين الشقيقين في مختلف المجالات، وتترسخ وتزداد نموا يوما بعد يوم، فلا يعكر صفوها تقلبات دولية أو إقليمية.

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والسلطان قابوس بن سعيد

وعملت الدولتان على امتداد السنوات والعقود الماضية نحو تعميق وتوسيع مجالات التعاون والتنسيق سواء في إطار مجلس التعاون الخليجي أو على صعيد العلاقات الثنائية، ولعل أبرز دليل على ذلك هو مضي قرابة 3 عقود على إنشاء اللجنة العليا المشتركة للتنسيق والتعاون بين الدولتين الشقيقتين.

وأبرز ركائز هذه العلاقة الروحية هي الدين واللغة والنسب والجذور الواحدة للقبائل والعائلات والجوار بالحدود الطويلة المشتركة والتاريخ المشترك ووحدة المصالح.

وترصد "العين الإخبارية" عددا من أبرز مظاهر هذا التعاون القديم والمتجدد:

-إنشاء اللجنة العليا المشتركة للتعاون بين الإمارات وعمان مايو/أيار 1991 كأحد أبرز النقلات النوعية في العلاقات.

- سلطنة عمان والإمارات أول دولتين من مجلس التعاون الخليجي تعتمدان البطاقة الشخصية كوثيقة لتنقل مواطني البلدين منذ عام 1993م، وهو ما تم الأخذ به وتعميمه في دول مجلس التعاون.


-إنشاء شركة "عمان والإمارات للاستثمار" عام 1993 لتحقيق الاندماج الاقتصادي، تسهم الحكومتان فيه بنسبة 60%، وطرحت 40% من رأسمالها على مواطني البلدين، لتوثيق عرى الترابط بينهما.

-توقيع اتفاقية الحدود بين الإمارات وعُمان 1999 خلال زيارة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للسلطنة؛ لقطع الطريق على نشوب خلافات مستقبلية.

- عام 2003 اتفاقية لترسيم الحدود في القطاعات الممتدة من شرق "العقيدات" إلى "الدارة" ووقع الجانبان في مسقط في 24 مايو 2005 على الخرائط التفصيلية للاتفاقية.

- في عام 2008، وقّعت قوائم الإحداثيات النهائية والخرائط التفصيلية الخاصة باتفاقية الحدود الموقعة بين البلدين

 -ترسيخ مبدأ الشراكة بين المؤسسات والأفراد في القطاعين الحكومي والخاص.

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والسلطان قابوس بن سعيد

-شملت مجالات التعاون الربط الآلي في المنافذ البرية، النقل البري للركاب والبضائع، أسواق المال، حماية المستهلك، البيئة البحرية، الربط الكهربائي، الطيران المدني، الخدمة المدنية، الصحة، والدفاع المدني.

- الإمارات الشريك التجاري الأول لسلطنة عمان

- من أهم الشركات الإماراتية الكبيرة المستثمرة في عُمان، شركة مبادلة، صندوق أبوظبي، شركة علي وأولاده لتجهيزات حقول النفط، شركة المسعود لصيانة حقول النفط، شركة ليوا للطاقة، أبوظبي للاستثمار، بنك أبوظبي الوطني، الشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد)، دبي إنترناشيونال كابيتال، شركة الخليج للصناعات الدوائية (جلفار)، مجموعة ماجد الفطيم، مجموعة جمعة الماجد، مجموعة بن حم، مجموعة الغرير، دبي إنترناشيونال كابيتال، دبي للكابلات (دوكاب)، دبي العالمية لصناعة الأثاث، وتسير شركات الطيران "الاتحاد"، و"الإمارات" و"العربية" و"فلاي دبي" و"الطيران العماني".


تعليقات