اقتصاد

"أديبك 2018".. الإنشاءات البترولية الإماراتية توسع استثماراتها النفطية

الأربعاء 2018.11.14 11:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 151قراءة
  • 0 تعليق
شركة الإنشاءات البترولية الإماراتية تعلن نمو أرباحها

شركة الإنشاءات البترولية الإماراتية تعلن نمو أرباحها

قال المهندس عقيل ماضي نائب رئيس مجلس إدارة "شركة الإنشاءات البترولية الوطنية" الإماراتية، إن الشركة حققت خلال العام الماضي نتائج إيجابية.  

ونوه ماضي، خلال مؤتمر صحفي عقده بجناح الشركة في فعاليات معرض أديبك أبوظبي 2018، في هذا الصدد، بارتفاع صافي أرباح الشركة العام الماضي بنسبة 57% مقارنة بالعام الذي سبقه إلى جانب تحقيق معدلات ربحية جيدة ومستقرة على مدار السنوات الماضية ونمو مؤشر النتائج المالية بشكل إيجابي وواضح لتحوز ثقة عملاء رئيسيين في صناعة النفط والغاز في الخليج والهند.

من جانبه قال المهندس أحمد سالم الظاهري الرئيس التنفيذي للشركة، إن إيرادات الشركة بلغت نهاية العام الماضي نحو 5.7 مليار درهم بزيادة استثنائية وصلت إلى 21% مقارنة بـ4.7 مليار درهم في العام السابق عليه.

وأضاف "الشركة تعمل على الدخول في قطاعات جديدة؛ ما يؤشر إلى قدرتها على التكيف مع متطلبات السوق المتجددة وتوسيع نطاق عملها في قطاع النفط ليشمل قطاع البتروكيماويات والمشتقات النفطية والتكرير في مرحلة متقدمة وتعزيز وجودها وخدماتها في الحقول النفطية البرية من خلال زيادة الخدمات الموجهة إلى تلك الحقول بواقع 20% بدلا من 10% حاليا في حين ستستحوذ خدمات الحقول النفطية البحرية على 80% من النشاط بدلا من 90% في الوقت الحالي".

ونوه بالقفزات النوعية خلال السنوات العشر الماضية في المجالات التشغيلية والمالية، موضحا أن بيانات الشركة المالية تشير إلى أن صافي إجمالي إيرادات الشركة في السنوات العشر الأخيرة بلغ نحو 48 مليار درهم.


وأكد أن أداء الشركة خلال العام الحالي كان مرضيا والمؤشرات المالية تكشف عن إحراز تقدم ملحوظ على الأصعدة كافة.. مشيرا إلى أن عوائد الشركة قفزت إلى نحو 7.4 مليار درهم بزيادة قدرها 30% عن العام الماضي وهذا الرقم مرشح للزيادة في نهاية العام.

ولفت إلى أن 80% من دخل الشركة يتأتى من عقود خارج الدولة؛ ما يعكس المكانة التي وصلت إليها بعد أن استثمرت نحو 4 مليارات درهم في أصول مختلفة لتعزيز عملياتها التشغيلية.

وقال المهندس أحمد سالم الظاهري إن شركة الإنشاءات البترولية الوطنية تسعى لأن تكون شركة رائدة في مجال هندسة ومشتريات وبناء وتجهيز المنشآت والمرافق المتعلقة بصناعة النفط والغاز .

وأشار إلى سعي الشركة لدخول أسواق جديدة ممثلة في شرق آسيا وشمال أفريقيا وتعزيز الوجود الحالي في الهند والسوق الخليجي إضافة إلى السوق المحلي.

وأكد أن شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" شريك أساسي لشركة الإنشاءات البترولية.. مشيرا إلى أن 20% من إيرادات الشركة تأتي من خلال عقود محلية عبر أدنوك وشركاتها.

وقال الظاهري إن الشركة وقعت مع أرامكو السعودية عام 2016 اتفاقية شراكة استراتيجية لمدة 6 سنوات إلى جانب 4 شركات عالمية أخرى تعمل بالمجال نفسه وبموجب الاتفاقيات طويلة الأجل سيضطلع المقاولون بمسؤولية تسليم عدد كبير من منصات إنتاج النفط والغاز في المناطق المغمورة ومنصات التجميع والكابلات وجميع المرافق والتجهيزات التي تتطلبها خطط الإنتاج الحالية للحقول المغمورة لأرامكو السعودية.

وأشار إلى أن الشركة فازت بعقد بقيمة 850 مليون درهم في السوق الكويتي؛ ما يعد مؤشرا على الثقة المتزايدة بها، وأكد أن الابتكار سيكون محور عملية التطوير التي تشهدها الشركة حيث تم إطلاق برنامج لتشجيع الابتكار بين موظفيها لتحسين أداء وخدمات الشركة في المرحلة المقبلة.

وأوضح أن الشركة حققت وفرا ماليا بلغ نحو 210 ملايين درهم ما يعادل "57 مليون دولار أمريكي" فضلا عن اهتمامها بمجال توطين الوظائف؛ حيث توفر الشركة في الوقت الحالي فرص عمل لـ308 مواطنين بمزايا أفضل من الشركات والمؤسسات الأخرى في المجال نفسه إضافة إلى مزايا الابتعاث والتدريب في الخارج على التكنولوجيا الجديدة في قطاع أعمالها. ولفت إلى أن الشركة قامت بأكثر من 1190 مشروعا إلى جانب مبادرات متنوعة أخرى.


تعليقات