مجتمع

الهلال الأحمر الإماراتي يفتتح مستشفى ومدرستين بمحافظة شبوة اليمنية

الخميس 2017.9.21 10:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1206قراءة
  • 0 تعليق
الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن

الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن

افتتحت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي"، اليوم الخميس، بمديرية عتق في محافظة شبوة باليمن، مستشفى عتق المركزي وثانوية حنيشان للبنين ومدرسة أروى للبنات، بعد استكمال أعمال الصيانة والترميمات وإعادة التأهيل وتزويد المدرستين بالأثاث المكتبي وفقا لاتفاقية أبرمتها الهيئة في أغسطس الماضي مع إحدى شركات الصيانة.


وأكد محمد سيف المهيري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة، عقب الافتتاح الذي حضره مدير عام مكتب التربية والتعليم والصحة العامة والسكان بالمحافظة، أهمية إعادة تأهيل البنية التحتية للمشاريع الخدمية خاصة الصحية والتربوية منها، والدور الحيوي الذي يقوم به مستشفى عتق المركزي وثانوية حنيشان للبنين ومدرسة أروى للبنات في المديرية، وذلك لكونها عاصمة المحافظة وتخدم أبناء المديرية بشكل خاص والمديريات والمناطق المجاورة لها بشكل عام، وذلك في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانيها المجتمع بسبب الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد.


ونوه المهيري باهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدعم القطاع الصحي وتوفير أهم الاحتياجات الطبية الأساسية للمرافق الصحية بشبوة، والعمل على مساعدتها من أجل تحسين نوعية الخدمات المقدمة، إضافة إلى دعم العملية التعليمية في شبوة، وما يمثله التعليم من أجل عودة الأمل وبناء الدولة الجديدة كونه أحد الأعمدة الرئيسية في عملية النهوض الحضاري لأي دولة.


وأشار إلى تبني "الهلال الأحمر الإماراتي" خطة عمل متكاملة لإعادة ترميم عدد من المباني والمرافق الحيوية بمحافظة شبوة على عدة مراحل، مؤكدا أن إعادة تأهيل مشروعات البنية التحتية تأتي ضمن أولويات الهيئة لإعادة تطبيع الحياة.

وشكر رئيس فريق الهلال بشبوة قيادة مكتبي التربية والتعليم والصحة والعامة والسكان بالمحافظة والمديرية لتعاونها الدائم مع الهيئة وتقديمها التسهيلات الضرورية للفريق ليقوم بالأعمال الإنسانية والتنموية التي تنفذ على أكمل وجه.


من جانبه، أشاد عبد ربه هشله ناصر الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة شبوة بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها وما قدمته من دعم للقطاعات الخدمية، وأبرزها الصحة والتعليم بالمحافظة عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وكذلك الأعمال الإنسانية والإغاثية التي تتبناها في شتى القطاعات وتخدم المواطنين.

وتطرق إلى الشريحة الطلابية والمجتمعية الواسعة التي ستستفيد من مشاريع صيانة وترميم وإعادة تأهيل مستشفى عتق المركزي وثانوية حنيشان للبنين ومدرسة أروى للبنات، لافتا إلى حاجة المحافظة لمزيد من مشاريع الهلال الأحمر الإماراتي لدعم القطاعين الصحي والتعليمي بمناطق ومديريات شبوة.

وثمن محمد علي لملس، مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة، الموقف الثابت لدولة الإمارات العربية المتحدة الداعم لليمن في مختلف المراحل والظروف.. معبرا عن تقدير وامتنان المحافظة للدعم المتواصل الذي يقدمه الأشقاء في الإمارات وذراعها الإنسانية في اليمن "الهلال الأحمر" للمحافظة في المجالات الخدمية التعليمية والتنموية والإغاثية، وهو ما يعبر عن عمق علاقات الإخاء والتعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين.. وأشار إلى الاحتياجات الملحة لإعادة تأهيل عدد من المنشآت التعليمية الأخرى.

تعليقات