مجتمع

الإمارات تستعرض جهودها الإنسانية حول العالم في معرض ببروكسل

الإثنين 2019.1.7 07:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 158قراءة
  • 0 تعليق

تنظم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق مع المجلس الوطني الاتحادي، بداية من، الثلاثاء، ولمدة 3 أيام، بمقر البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، معرضاً تحت عنوان "من المساعدات الإنسانية للاستقرار"، حول المساعدات الإنسانية والتنموية التي تقدمها الإمارات للعديد من دول العالم. 

ويهدف المعرض إلى إطلاع الجانب الأوروبي على الجهود التي تبذلها الإمارات وحرصها على تعزيز الأمن والاستقرار لمختلف الدول والشعوب، من خلال تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية والإنمائية للدول التي تعاني من الحروب والصراعات والنزاعات ومناطق الكوارث والأزمات الطبيعية، وفق استراتيجية استجابة إنسانية تنطلق من قيم ومبادئ الإمارات، بغض النظر عن الدين والجنس والعرق، وبما يعزز النظام العالمي الإنساني. 


ويعد المعرض تحركاً نوعياً غير مسبوق باتجاه البرلمان الأوروبي، للتعريف بجهود الإمارات ودورها الإنساني والتنموي عالمياً، ويتم بالتعاون والتنسيق بين المجلس الوطني الاتحادي والهلال الأحمر الإماراتي، إذ يسلط المعرض الضوء على المناطق التي توجد فيها المؤسسات الإنسانية والإغاثية الإماراتية بشكل مكثف، وتندرج ضمن مجالات اهتمام الجانب الأوروبي عن طريق عرض صور، وفيديوهات، ومجسمات تفصيلية، وإحصائيات دقيقة عن حجم المساعدات الإنسانية والتنموية الإماراتية. 


وفيما يتعلق بالمساعدات الإغاثية، سيتم عرض المواد الطبية والمواد الغذائية، والخيم التي تستخدم كمأوى، والمواد التي تستخدم لدعم التعليم، إضافة إلى إحصائيات توضح حجم المساعدات في كل مجال، وعدد المستفيدين في مختلف القارات مع توضيع عدد الدول المستفيدة في كل قارة، وسيتضمن هذا الجزء إحصائيات في 6 قطاعات مختلفة مرفقة بالصور. 

أما في ما يتعلق بالجهود الإنسانية والتنموية، يتضمن المعرض صوراً وثائقية تعكس جهود الهلال الأحمر الإماراتي الإنسانية والتنموية حول العالم، إذ سيتم عرض الخدمات التعليمية والصحية والاجتماعية، إضافة إلى خدمات الطوارئ والماء والكهرباء التي يقدمها الهلال الأحمر الإماراتي في دول ومناطق عدة منها اليمن، والصومال، وسوريا، والأراضي الفلسطينية المحتلة، وأفغانستان، وسيتم التركيز عليها عن طريق الصور والإحصائيات والمعلومات. 


كما يتضمن المعرض مجسماً تفصيلياً لمخيم "مريجيب الفهود" المخصص لاستضافة اللاجئين السوريين في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، والخدمات التي يقدمها، وفيديو زيارة أعضاء البرلمان الأوروبي للمخيم، وتصريحات أعضاء البرلمان الأوروبي بعد الزيارة، وكذلك "بروشورات" تتضمن إحصاءات دقيقة حول حجم وتوزيع المساعدات الإنسانية في دول ومناطق أخرى عديدة. 

ويضم المعرض 4 شاشات توضيحية تتضمن خريطة العالم، بحيث يضغط الزائر على دولة أو منطقة معينة تتضمن نشاطاً إنسانياً أو إغاثياً إماراتياً، فيتم تلقائياً عرض أهم جهود دولة الإمارات الإنسانية والتنموية في هذه الدولة أو المنطقة، في شكل معلومات إحصائية وصور وفيديو، كما يضم المعرض أيضاً مساحة خاصة بإحصائيات حول المساعدات الإنسانية التي قدمتها دولة الإمارات خلال الفترة من 2013 حتى 2017. 

ويأتي تنظيم المعرض في إطار الزيارة الرسمية التي يجريها وفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس، إلى البرلمان الأوروبي في بروكسل، والتي تلتقي خلالها رئيس البرلمان وقياداته ومسؤولي المفوضية الأوروبية، لتعزيز وتطوير العلاقات بين دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي في المجالات كافة لا سيما البرلمانية منها. 

ويعد المعرض تجسيداً لمذكرة التعاون والتفاهم الموقعة بين المجلس الوطني الاتحادي، ومجموعة الصداقة الإماراتية الأوروبية في البرلمان الأوروبي، التي تم توقيعها خلال زيارة وفد المجموعة إلى دولة الإمارات، خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017 م، والتي تم فيها إطلاع الجانب الأوروبي على دور دولة الإمارات في مجال المساعدات الإنسانية، ودعم اللاجئين والنازحين في دول عدة على الصعيدين الإقليمي والدولي، كما تعاون المجلس الوطني الاتحادي مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتنسيق زيارة أعضاء الوفد الزائر لمخيم "مريجب الفهود" في المملكة الأردنية الهاشمية. 

وبناء على ذلك قرر المجلس الوطني الاتحادي والجانب الأوروبي تنظيم ندوة ومعرض في مقر البرلمان الأوروبي، للتعريف بجهود دولة الإمارات على الصعيد الإنساني، إذ نصت مذكرة التعاون والتفاهم بين الجانبين على أن يتعاون المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان الأوروبي في تنظيم فعاليات برلمانية مشتركة في المكتب الرئيسي للبرلمان الأوروبي أو أي مكان آخر بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك لكل من دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي.

تعليقات