مجتمع

الهلال الأحمر الإماراتي يطلق حملة الأضاحي في 77 دولة

الإثنين 2018.8.6 01:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 382قراءة
  • 0 تعليق
حملة الهلال الأحمر الإماراتي لعيد الأضحى

حملة الهلال الأحمر الإماراتي لعيد الأضحى

تفاعلا مع مبادرات "عام زايد" 2018، أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حملة الأضاحي لعام 1439هـ-2018م تحت شعار "فرحتهـم عيدنـا"، وذلك لحشد الدعم الإنساني والخيري لصالح مشاريع الحملة التي رصدت لها هيئة الهلال الأحمر مبلغ 7 ملايين و600 ألف درهم مستهدفة 352 ألفا و319 مستفيدا من الأسر المعوزة والمتعففة داخل الإمارات والضعفاء والمحتاجين في 77 دولة حول العالم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة،  الإثنين، في المقر الرئيسي للهلال الأحمر في أبوظبي بحضور نواب الأمين العام لقطاع الشؤون المحلية وقطاع الخدمات المساندة وقطاع المساعدات الدولية وعدد من مديري الفروع والإدارات بالهلال الأحمر وأحمد الراشدي الرئيس الإقليمي للتمويل العقاري في أبوظبي والعين وعضو مجلس المسؤولية المجتمعية بمصرف أبوظبي الإسلامي الراعي الاستراتيجي للحملة وحسن الحوسني، مدير عام شركة أبوظبي التجاري للأوراق المالية ببنك أبوظبي التجاري، الراعي الذهبي لحملة الأضاحي.

وخلال المؤتمر أعلن راشد مبارك المنصوري، نائب الأمين العام لقطاع الشؤون المحلية، أن الهيئة تطلق حملة الأضاحي وبرامجها الإنسانية هذا العام لتتفاعل مع "عام زايد" واقتداء بمآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي امتدت يداه وعطاؤه الإنساني القاصي والداني وجسدت أعماله الخيرة قمة العطاء للضعفاء والمعوزين.

وأشار المنصوري، في كلمة ألقاها في المؤتمر الصحفي، إلى أن البرامج الموسمية والإنسانية للهيئة تأتي ضمن التوجيهات الرشيدة لقيادة الدولة ومتابعة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وتشهد توسعا كبيرا كما وكيفا في الأنشطة الإنسانية والاجتماعية على المستويين المحلي والعالمي.

وأضاف أن فروع الهيئة ومكاتبها بالخارج ستعمل من أجل أن تكون البرامج المتنوعة للحملة أكثر شمولية وثراء لتواكب مسيرة الهلال الأحمر الإنسانية وبرامج عيد الأضحى التي تطلقها الهيئة مستهدفة شريحة كبيرة من الفئات الضعيفة التي يرعاها الهلال الأحمر، وتحفيزا للمحسنين وشركاء الهلال الأحمر الاستراتيجيين من مختلف قطاعات المجتمع الإماراتي الداعمين لمشاريع الهيئة في الداخل والخارج.

من جانبه، قال أحمد الراشدي، من مصرف أبوظبي الإسلامي، إن المصرف سعى من خلال الحملة إلى أن يكثف جهوده في دعم الحملات الإنسانية والاجتماعية، وذلك انطلاقا من إيمانه الكبير بالمسؤولية الاجتماعية والدور المهم الذي تلعبه في تنمية المجتمعات على مختلف المستويات فضلا عن سعيه المشاركة في تعزيز مسيرة الإمارات الإنسانية على جميع الأصعدة من خلال الدعم والرعاية المستمرة للعمل الخيري والإنساني لا سيما أنشطة وبرامج هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومنها حملة الأضاحي للعام الجاري تحت شعار "إسعادهم عيدنا" التي تهدف إلى إحياء شعيرة الأضحية التي تعجز عن أدائها بعض شرائح المجتمع بالإضافة إلى إحياء مبدأ التكافل الاجتماعي.

ويستفيد من مشاريع حملة الأضحى داخل الإمارات وبالخارج 352 ألفا و319 من الشرائح المتعففة والمعوزة، فيما تغطي مشاريع الحملة وبرامجها الإنسانية الأخرى احتياجات الضعفاء والمحتاجين في كل من: الأردن، ألبانيا، أفغانستان، أوغندا، البحرين، البوسنة، الجبل الأسود، الرأس الأخضر، السنغال، السودان، الفلبين، المالديف، المغرب، النيجر، الهند، إثيوبيا، إندونيسيا، بنين، باكستان، بنجلاديش، بوركينافاسو، تايلاند، تركيا، لبنان، ليبيريا، هولندا، تنزانيا، تونس، توجو، تشاد، جامبيا، جزر القمر، جنوب أفريقيا، جيبوتي، رومانيا، ساحل العاج، سريلانكا، سيراليون، سيشيل، صربيا، العراق، غينيا بيساو، جمهورية غينيا، غانا، فيتنام، قرغيزستان، كازاخستان، كمبوديا، كوسوفا، كينيا، مالي، منغوليا، الصومال، مصر، موريتانيا، موريشيوس، نيجيريا، إسبانيا، نيوزيلندا، أستراليا، الجزائر، المكسيك، أيرلندا، إيطاليا، تشيلي، سنغافورة، مملكة سوازيلاند، ماليزيا، البرازيل، الصين، بيلاروسيا، أرمينيا، أوكرانيا، موزمبيق، مقدونيا، اليمن واليونان.

تعليقات