مجتمع

"صرح زايد المؤسس" ينشر رسالته لزواره في يومه الأول

الأحد 2018.4.22 10:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 345قراءة
  • 0 تعليق
"صرح زايد المؤسس" يستقبل زواره

"صرح زايد المؤسس" يستقبل زواره

استقبل "صرح زايد المؤسس" الواقع على كورنيش أبوظبي، الأحد، زوراه، مانحًا إياهم فرصة خوض تجربة تفاعلية استثنائية تعرفهم على حياة مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وإرثه العريق.

وأُقيم الصرح ليكون تكريمًا وطنيًا دائمًا للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان٬ وتخليدًا لذكرى القائد المؤسس.

ويمتد "صرح زايد المؤسس" على مساحة 3.3 هكتارات من المساحات الخضراء المفتوحة مجانًا للزوار، ويتوسطه العمل الفني "الثريا" وهو عمل فني مبتكر ثلاثي الأبعاد يتميز بطابعه الديناميكي، ويضم أكثر من 1.300 شكلًا هندسيًا متناسقًا يُظهر ملامح الشيخ زايد من عدة زوايا حول الصرح.

وخلال الليل، تتلألأ الأشكال الهندسية بشكل يحاكي نجوم السماء، لتُشع ملامح وجه الشيخ زايد.

"صرح زايد المؤسس"

ومن أجل مشاهدة هذه اللحظة التي تبعث في النفس مشاعر الفخر والاعتزاز بالأب القائد، اجتمع العديد من الزوار عند العمل الفني لحظة غروب الشمس ليشهدوا إضاءة "الثريا".  

كما استمع الزوار في مركز الزوار بمشاهدة صور أرشيفية نادرة وقصص شخصية يقصها أشخاص جمعتهم به معرفة شخصية وتسجيلات صوتية بصوت الشيخ زايد -طيب الله ثراه- بتقنية الوسائط المتعددة.

وبهذه المناسبة، قال د. يوسف العبيدلي، مدير عام صرح زايد المؤسس: "إنه لفخر كبير أن نرحب بالزوار في "صرح زايد المؤسس"، وفي هذه التجربة المُلهمة، التي تتيح لهم فرصة التعرف عن كَثَب على حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وقيمه الإنسانية النبيلة كقائد وإنسان، عن طريق الفن والمشاهد الطبيعية والكلمات والقصص والصور".

وأضاف: "استقطب الصرح في يومه الأول، عددًا كبيرًا من الزوار والمؤسسات الأكاديمية، وحرصنا على تعريف الزوار من خلال الجولات الثقافية والعمل الفني وأحدث التقنيات برسالة هذا الصرح والذي يعد نموذجًا تفاعليًا مع تراث العالم، ينثر السلام والمحبة ويسلط الضوء على غرس المؤسس الذي شكل منارة اهتدى بها أبناء الإمارات والمقيمون على أرضها، وأثره الإيجابي الكبير في العالم".

"صرح زايد المؤسس" يستقبل زواره

 ودعا العبيدلي الجمهور لإثراء زيارتهم في الصرح من خلال الانضمام للجولات اليومية مع أخصائيي الجولات الثقافية الإماراتيين، باللغتين العربية والإنجليزية، للتعرف بشكل أكبر على شخصية الشيخ زايد الفذّة، وكلماته الخالدة، والقصص الملهمة عن حياته، وإرثه وقيمه النبيلة.

ويضم "صرح زايد المؤسس" مركز الزوار الذي يتيح اختبار سلسلة من تجارب الوسائط المتعددة التي تُلقي الضوء على حياة الشيخ زايد ومبادئه.

كما تعتبر المساحات الخضراء من العناصر الرئيسية المكوّنة للصرح، والتي توفر أجواءً من الراحة والهدوء تبعث على التأمل تحت الظلال الوارفة لأشجارها، وتضم الأشجار والشتلات والنباتات التي تنتمي إلى بيئة الإمارات وشبه الجزيرة العربية، وتعكس التاريخ الغني والتراث العريق.

ويفتح مركز الزوار أبوابه من الساعة 9 صباحًا حتى 10 مساءً.

تعليقات