سياسة

الإمارات تدعم أنشطة مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب

الخميس 2017.6.1 02:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 554قراءة
  • 0 تعليق
لانا زكي نسيبة وجفري فلتمان

لانا زكي نسيبة وجفري فلتمان

قدمت دولة الإمارات مبلغ 350 ألف دولار لدعم أنشطة مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب من أجل تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب.

وأكد جفري فلتمان، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة المعني بالشؤون السياسية، في تصريح له عقب لقاء رسمي جمعه مع لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة بهذا الشأن، إن مساهمة حكومة دولة الإمارات جاءت في مرحلة حاسمة في سياق مبادرة أمين عام الأمم المتحدة لإصلاح هيكل المنظمة لمكافحة الإرهاب، معرباَ عن تقديره لهذه المساهمة.

وقال إن مساهمة ودعم الإمارات ستعزز قدرة مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب على دعم الدول الأعضاء في جهودها الرامية إلى منع التطرف العنيف ومكافحة الإرهاب اللذين أصبحا تحديين رئيسيين للسلم والأمن الدوليين.

وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقوم بدور هام على الصعيدين الإقليمي والعالمي في مجال مكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف، لافتاً إلى أن قيادة الإمارات أظهرت رؤية عظيمة في تعزيز التسامح والانسجام بين الثقافات من خلال اتخاذها إجراءات هادفة وملموسة.

من جانبها شددت السفيرة نسيبة على أهمية توحيد جهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب والإيديولوجيات المتطرفة، وقالت إن الإمارات بدعمها لعمل مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب تعكس نظرة بلد له خبرة عميقة في مجال مكافحة التطرف والإرهاب ونموذجا فريداً لترسيخ التسامح وإشراك الشباب وتمكين المرأة كوسيلة للوقاية.

تجدر الإشارة إلى أن مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب تم تأسيسه عام 2011 ضمن مكتب فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب التابع لإدارة الشؤون السياسية في المنظمة الدولية لتقديم الدعم في مجال بناء القدرات للدول الأعضاء من أجل تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الارهاب.

وكانت الجمعية العامة قد دعت الدول الأعضاء إلى توفير الموارد والتبرعات لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

وبالإضافة إلى المساهمة الأولية التي تقدمت بها المملكة العربية السعودية وأسهمت بإنشاء مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب هناك الآن أكثر من 20 جهة مانحة للصندوق الإستئماني لمكافحة الإرهاب التابع للأمم المتحدة.

تعليقات