مجتمع

الإمارات تدعم مشاريع المياه والتعليم بوادي حضرموت وصحرائها

الثلاثاء 2017.12.5 10:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 259قراءة
  • 0 تعليق
مسؤولو الهلال الأحمر الإماراتي لدى توقيع الاتفاقية

مسؤولو الهلال الأحمر الإماراتي لدى توقيع الاتفاقية

تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة، يدها الإنسانية لانتشال الشعب اليمني، من تبعات التدمير الذي تسببت فيه مليشيات الانقلاب الحوثية في اليمن عامة. 

ووقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الثلاثاء، مذكرتي تفاهم مع الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف ومكتب وزارة التربية والتعليم في حضرموت، تنصان على تقديم الدعم لمشاريع مياه الريف ومشاريع التعليم بوادي حضرموت وصحرائها.

وأكد أحمد النيادي، نائب رئيس فريق الهلال الإماراتي بحضرموت، اهتمام الهيئة بدعم وتحسين مشاريع البنية التحتية والمياه والتعليم إلى جانب تقديم الدعم الإنساني والإغاثي لأهالي حضرموت، في ضوء التوجهات الإنسانية للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات.

وأوضح أن الهيئة ستقدم الدعم للمشاريع التنموية والتعليمية في وادي وصحراء حضرموت وحل مشكلات نقص المياه وندرتها في المناطق الصحراوية، لتوفير مياه الشرب والري والتخفيف على السكان مشقة الحصول على الما، خصوصاً في المناطق التي تعاني الجفاف.

حضر توقيع المذكرتين، عصام حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، والذي أشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها دولة الإمارات وهيئة الهلال الأحمر لدعم أبناء حضرموت والشعب اليمني في مختلف المجالات للتخفيف من معاناتهم.

وأعرب المهندس حسام خميس غيثان، مدير عام الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية متمثلة في هيئة الهلال الأحمر على ما تقدمه من دعم لمشاريع البنى التحتية والمياه في حضرموت ومختلف المحافظات المحررة.

وشكر الدكتور محمد أحمد فلهوم، مدير عام مكتب وزارة التربية والتعليم بوادي حضرموت، هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الجهود المبذولة في دعم التعليم بالوادي وإعادة تأهيل بعض المدارس في إطار الدعم الذي تقدمه الإمارات للمحافظات اليمنية المحررة.

تعليقات