سياسة

الهلال الأحمر الإماراتي يواصل جهوده الإنسانية في اليمن

السبت 2017.12.2 10:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 745قراءة
  • 0 تعليق
الهلال الأحمر الإماراتي يوزع المساعدات الغذائية في شبوة

الهلال الأحمر الإماراتي يوزع المساعدات الغذائية في شبوة

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإنسانية والإغاثية على الساحة اليمنية، وكثفت من وجودها الإنساني بمحافظة شبوة في إطار خطتها الإستراتيجية لدعم المحافظات المحررة وتقديم المساعدات الخدمية والإنسانية والتنموية امتثالا لتوجيهات القيادة الرشيدة بالوقوف إلى جانبا الشعب اليمني.

وضمن سلسلة حملاتها الإنسانية والإغاثية، واصلت الهيئة إمداد محافظة شبوة اليمنية بالمساعدات الغذائية من خلال تسيير 3 قوافل إغاثية لأبناء وأهالي مدينة الحوطة بمديرية ميفعة بمحافظة شبوة تضمنت ألفــيّ سلـة غذائية متنوعة المكونات متضمنة أصناف الغذاء الرئيسي.

وخلال تدشين عملية التوزيع، أكد محمد سيف المهيري، رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة شبوة، حرص الهيئة على التكثيف من وجودها الإنساني لتقديم المزيد من المساعدات على أبرز من صعيد أبرزها الإغاثي والتنموي.

وبين أن الهيئة تستجيب اليوم وللمرة الثالثة على مدى 4 أشهر لنداءات الإستغاثة الإنسانية التي يطلقها أهالي مدينة الحوطة للحصول على الدعم الغذائي والخدمي.. لافتاً إلى تلمس الهيئة عن كثب للأوضاع الإنسانية المأساوية التي يعيشها معظم سكان وأهالي المدينة والمديرية بشكل خاص والمحافظة بشكل عام.

واستعرض المهيري جملةً من الحملات الإنسانية التي تبنت الهيئة تنفيذها خلال الفترة الماضية بمديرية "ميفعة" أبرزها دعم مؤسسة كهرباء "الحوطة" ومركز غسيل الكلى بميفعة بمقطورتين من الوقود إلى جانب قوافل من المساعدات الإغاثية.. مؤكداً أن الهيئة لن تتردد في أية لحظة عن تلبية نداءات الإستغاثة التي يطلقها أهالي محافظة شبوة الأشقاء لتقديم يد العون والمساعدة لهم في ظل الظروف الإنسانية والإقتصادية العصيبة التي تشهدها البلاد جراء الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي الإنقلابية على الشعب اليمني في مارس/آذار 2015.

وأشاد رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بشبوة، بتعاون أهالي ووجهاء مدينة الحوطة مع أعضاء فريق الهلال بشبوة وتذليل الصعوبات أمامهم لتسهيل عملهم الإنساني بالمدينة.. مثنياً على دور قوات النخبة في استقرار المدينة واستتباب أوضاعها بما يكفل وصول المساعدات العاجلة لمستحقيها في أسرع وقت ممكن.

من جانبهم، عبر أهالي وسكان مدينة الحوطة بميفعة عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على عونهم الإنساني الذي يخفف عنهم أعباء وتكاليف المعيشة.. وأثنوا على ما تقوم به دولة الإمارات وذراعها الإنساني باليمن "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" من أعمال خيرية وإنسانية لرفع المعاناة عن كاهل أبناء المحافظة عامة والحوطة خاصة من خلال جهودهم المتميزة بالعطاء والإنسانية التي يبذلونها على أكثر من صعيد.

تعليقات