مجتمع

انطلاق فعاليات مؤتمر "المرأة الإماراتية.. المستقبل الآن" في أبوظبي

الجمعة 2018.11.2 10:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 120قراءة
  • 0 تعليق
المؤتمر انطلق بحضور عدد كبير من المسؤولين

المؤتمر انطلق بحضور عدد كبير من المسؤولين

انطلقت، الخميس، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، فعاليات "مؤتمر المرأة الإماراتية.. المستقبل الآن"، تحت شعار "رؤية مستقبلية على نهج زايد"، برعاية وحضور المهندس الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، وبدعم من مؤسسة السرطان الإيجابي وخدمة أمان التوعوية - القيادة العامة لشرطة أبوظبي وتنظيم مجموعة دار الأصالة للإعلام. 


حضر الافتتاح الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، والشيخة عائشة بنت راشد المعلا، وعدد من المسؤولين والدبلوماسيين ورجال الأعمال والشخصيات الإعلامية والفنية والثقافية بدولة الإمارات وطالبات الجامعات.

وألقت أمل عبدالله الهدابي رئيسة مجلس أمناء مؤسسة السرطان الإيجابي كلمة في بداية المؤتمر، أشادت فيها بالدعم الكامل الذي توليه القيادة الرشيدة للمرأة، حتى صار دورها محوريا في تنمية المجتمع اقتصاديا واجتماعيا.


أعقب ذلك كلمة للشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان رئيسة مؤسسة الليوان ألقيت نيابة عنها، وتناولت الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة منذ تأسيس الدولة للمرأة، كونها ركنا أساسيا في المجتمع وشريكا في صنع مستقبله.

وأكدت أن دور المرأة في تنشئة الأجيال يتوزع تبعا لدورها في الحياة، فهي تلك الأم المكلفة بتربية أبنائها، والمسؤولة عن ذلك أمام ربها عز وجل، والمدرسة المكلفة بتربية النشء وتنمية دورهم في المجتمع، ليصبحوا فاعلين في المجتمع، وهي أيضا تلك المرأة التي تمثل نصف المجتمع والثروة البشرية التي لا غنى عنها لنهضة المجتمع وتنميته الاقتصادية.


ثم ألقت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم كلمة أكدت فيها دور المرأة ومكانتها، واستعرضت إنجازات المرأة الإماراتية الرياضية، أعقبتها كلمة لخدمة أمان التوعوية التي تدعم المؤتمر للعام الثالث على التوالي، ومن ثم فقرة العلم، تماشيا مع الاحتفال بيوم العلم بدولة الإمارات، وعرضت خلالها ملحمة الشهيد من كلمات وألحان الفنانة إيمان الهاشمي.


وكرم راعي المؤتمر عددا من الشخصيات والمؤسسات الرائدة في العمل المجتمعي ودعم المرأة، من بينهم الشيخة شمسة حشر آل مكتوم، والبطل الأوليمبي عمر عبدالعزيز علي راشد المرزوقي الحائز على الميدالية الفضية لبطولة قفز الحواجز التي أقيمت بالأرجنتين والأولى من نوعها لدولة الإمارات، إلى جانب عدد من الجهات الداعمة.

وتم تناول عدد من المحاور المختلفة، تحدث فيها محاضرون مميزون تطرقوا إلى أدوات النجاح لصاحبة المشروع الصغير والمتوسط، وكيفية الوقاية من الجرائم الإلكترونية ونظرة الإعلام للمرأة ودورها المجتمعي.

تعليقات