سياسة

بالصور.. عقوبات دولية مشددة تهدد ثلث صادرات كوريا الشمالية

السبت 2017.8.5 11:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 700قراءة
  • 0 تعليق
مندوبا أمريكا والصين بمجلس الأمن الدولي أثناء التصويت

مندوبا أمريكا والصين بمجلس الأمن الدولي أثناء التصويت

فرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، السبت، يمكن أن تخفض بمقدار الثلث عائدات الصادرات السنوية للدولة الآسيوية البالغة ثلاثة مليارات دولار، وذلك بسبب التجربتين اللتين أجرتهما بيونج يانج على صواريخ باليستية عابرة للقارات في يوليو/تموز. 


ويحظر القرار الذي أعدته الولايات المتحدة صادرات كوريا الشمالية من الفحم والحديد والحديد الخام والرصاص والرصاص الخام والمأكولات البحرية. ويحظر أيضاً على الدول زيادة الأعداد الحالية من الكوريين الشماليين العاملين في الخارج، كما يحظر أية مشروعات مشتركة جديدة معها وأي استثمار جديد في مشروعات مشتركة حالية.


ويضيف القرار الذي أقر بالإجماع 9 أفراد و4 كيانات إلى القائمة السوداء التابعة للأمم المتحدة، مما يجعلهم عرضة لتجميد الأرصدة على مستوى العالم وحظر السفر.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد قدمت للمنظمة الدولية، الجمعة، مشروع قرار يقضي بحرمان كوريا الشمالية من مليار دولار من عائدات صادراتها، لمعاقبة برنامجيها النووي والباليستي.


ويهدف القرار الجديد إلى دفع بيونج يانج إلى التفاوض بعد إطلاقها أول صاروخ عابر للقارات في الرابع من يوليو/تموز، اعتبرته القوى الكبرى تهديداً للأمن العالمي، وقامت كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ ثانٍ من هذا النوع في 28 يوليو/تموز. 

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، إتش. آر. ماكماستر، بوقت سابق السبت، لقناة "إم إس إن بي سي": "علينا أن نبذل ما في وسعنا للضغط على هذا النظام، للضغط على كيم جونج أون والمقربين منه ليتوصلوا إلى خلاصة مفادها أن التخلي عن السلاح النووي من مصلحتهم". 


ويفيد مشروع القرار الأمريكي الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه، أن العقوبات تستهدف أيضاً الصادرات الكورية الشمالية من الحديد وخام الحديد والرصاص وخام الرصاص، لكنها لا تشمل شحنات المنتجات النفطية التي تسلم إلى كوريا الشمالية، وإلا كانت ستشكل ضربة قاسية لاقتصادها على حد قول دبلوماسي- طلب عدم كشف هويته. 

وصرح دبلوماسي- طلب عدم كشف اسمه- أن النص "يفرض حظراً على قطاعات كاملة من الصادرات" الكورية الشمالية. 

تعليقات