سياسة

اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن القدس

الخميس 2017.12.7 03:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 620قراءة
  • 0 تعليق
مجلس الأمن الدولي - أرشيفية

مجلس الأمن الدولي - أرشيفية

أعلن  دبلوماسيون، الأربعاء، أن مجلس الأمن الدولي سيجتمع على الأرجح يوم الجمعة، بناء على طلب 8 من أعضائه الـ15، لبحث قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال الدبلوماسيون إن الطلب المقدم إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس لتقديم إفادة علنية أمام مجلس الأمن، جاء من فرنسا وبوليفيا ومصر وإيطاليا والسنغال والسويد وبريطانيا وأوروجواي.

يذكر أن ترامب أعلن عن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة، في اعتراف رسمي بالمدينة المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وجاء ذلك في خطاب ألقاه بالبيت الأبيض الأمريكي، الأربعاء، بعد ساعة من تصريحات سابقة قال فيها: إن قرار النقل قد "تأخر كثيراً" وأن رؤساء كثيرين قالوا إنهم يريدون فعل ذلك ولم يفعلوا.

وزعم ترامب أن القدس طالما كانت عاصمة لإسرائيل، معتبراً أن الخطوة "تدعم السلام" في المنطقة.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس على أن لا بديل عن حل الدولتين للصراع بين الفلسطينيين والإٍسرائيليين، مشيرا إلى أن القدس "قضية وضع نهائي ينبغي حلها من خلال المفاوضات المباشرة".

تعليقات