مجتمع

مصر.. تصريحات وزير تشعل غضب "الصعايدة"

الثلاثاء 2018.1.16 12:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 892قراءة
  • 0 تعليق
وزير التنمية المحلية المصري الجديد أبوبكر الجندي

وزير التنمية المحلية المصري الجديد أبوبكر الجندي

أثار اللواء أبوبكر الجندي، وزير التنمية المحلية المصري الجديد، حالة من الغضب بين أبناء صعيد مصر "الجنوب"، بعد تصريحاته التي جاءت في أول يوم عمل له بعد توليه المنصب.

وقال الجندي إنه سيوقف زحف "الصعايدة" إلى القاهرة عبر تشجيع الاستثمار في الصعيد وتوفير فرص عمل، متهماً إياهم بـ"خلق عشوائيات" في العاصمة.

من جانبه، وصف الدكتور مدحت نجيب، رئيس حزب الأحرار، تصريحات الجندي بأنها "غير دقيقة وغير مسؤولة"، مطالباً بمحاسبته.

وأوضح أن الوقت الراهن لا يحتمل أي أخطاء أو تجاوزات أو إيحاءات خاصة من قبل المسؤولين.

وأكد نجيب، في تصريح لـ"بوابة العين" الإخبارية، أن مطالبة الجندي بعودة أبناء الصعيد من القاهرة يؤكد أن الوزير يجهل التاريخ، لأن أغلب حركات التحرر في مصر على مدار التاريخ قام بها "صعايدة".

وعقّب الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، على غضب النواب، قائلًا: "الصعيد أنجب رجال الأعمال والصناعة"، لكنه أكد أن "الوزير أبوبكر الجندي رجل مُهذب ومنضبط، وربما أُسيء فهم بعض كلماته".

فيما تقدم عدد من نواب الصعيد بالبرلمان ببيانات عاجلة ضد الوزير، مطالبين إياه بتقديم اعتذار رسمي في مجلس النواب إلى رئيس المجلس ولأبناء الصعيد تحت قبة البرلمان.

وفي المقابل، نفى الجندي، في تصريحات صحفية، اليوم، إهانة أهالي الصعيد، مؤكداً أنه لم يصدر عنه شيء خاطئ ليعتذر عنه.

وأوضح أن الهدف مما قاله عن ضرورة عودة "الصعايدة" إلى محافظاتهم، هو العمل على ملف التنمية بالصعيد وتوفير فرص عمل لهم.

وأكد وزير التنمية المحلية أن مصر تشجع على الاستثمار من أجل خلق فرص عمل ودفع قاطرة التنمية، كما هو الحال بالمنطقة الصناعية.

تعليقات