سياسة

إنشاء وحدة مخابرات أمريكية متخصصة في تهديدات كوريا الشمالية

الخميس 2017.5.11 09:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 464قراءة
  • 0 تعليق
زعيم كوريا الشمالية

زعيم كوريا الشمالية

أعلنت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه)، الأربعاء، أنها أنشأت وحدة خاصة مخصصة لتقييم التهديد النووي الكوري الشمالي. 

وهي أول مهمة تركّز فيها الوكالة على بلد واحد، وستجمع خلالها المعطيات من وحدات عدة وتحلل معلومات عن البرنامجين النووي والصاروخي لبيونج يانج.

يأتي إنشاء هذه الوحدة الخاصة في وقت قد تجري كوريا الشمالية قريبا تجربة نووية سادسة من شأنها زيادة التوتر في شرق آسيا.

ولم تستبعد الولايات المتحدة شن ضربة وقائية لمنع بيونج يانج من تطوير صاروخ نووي.

وقال جوناثان ليو المتحدث باسم الوكالة إن "التهديدات التي تواجه بلدنا تتطور، ويجب على وكالة المخابرات المركزية أيضا أن تتطور استجابةً" لهذا الوضع.  

وأوضح مدير الوكالة مايك بومبيو، في بيان، أن "إنشاء مركز مهمات حول كوريا يُمكّننا من دمج وتوجيه جهود وكالة الاستخبارات المركزية بشكل أكثر فعالية في مواجهة التهديدات الخطيرة الصادرة عن كوريا الشمالية ضد الولايات المتحدة وحلفائها".

يأتي ذلك فيما قال التلفزيون الرسمي للصين إن الرئيس الصيني شي جين بينج تحدث إلى رئيس كوريا الجنوبية الجديد مون جاي-إن، الخميس، عن القضية النووية في كوريا الشمالية.

ونقل التلفزيون في تقريره عن شي قوله لمون: إن الصين مستعدة لمواصلة العمل بجد مع جميع الأطراف بما في ذلك كوريا الجنوبية من أجل السلام والرخاء في شبه الجزيرة الكورية.

تعليقات