سياسة

وزير العدل الأمريكي باقٍ في منصبه رغم انتقادات ترامب

الجمعة 2017.7.21 12:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 851قراءة
  • 0 تعليق
وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز - أرشيفية

وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز - أرشيفية

أعلن وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز، الخميس، أنه يعتزم البقاء في منصبه رغم الانتقادات التي وجهها إليه، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب طريقة إدارته لقضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية في 2016. 

وقال سيشنز، خلال مؤتمر صحفي: "أتشرف بالخدمة بصفتي وزيرا للعدل. إنه شرف يتجاوز أي شيء كنت أتصوره لنفسي"، مضيفا: "أعتزم مواصلة القيام بذلك طالما لا يزال هذا الأمر مناسبا".

وتنحى سيشنز في مارس/آذار الماضي من مباشرة التحقيق في شبهة تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية واحتمال وجود صلات بين روسيا وحملة ترامب.

واتخذ سيشنز هذه الخطوة بعدما تبين أنه لم يكشف، أثناء جلسة في الكونجرس لإقرار تعيينه، عن اجتماعات عقدها العام الماضي مع سفير روسيا في واشنطن سيرجي كيسلياك.


وكان ترامب قد قال في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز"، الأربعاء، إنه ما كان ليختار سيشنز وزيرا للعدل لو علم أنه كان سينأى بنفسه من هذه القضية.

وأضاف ترامب للصحيفة عن وزير العدل: "كيف يمكن أن تقبل وظيفة ثم تنأى بنفسك؟ لو كان نأى بنفسه قبل الوظيفة، لكنت قلت: له شكرا جيف لكني لن أعينك".

وتابع أن ما فعله سيشنز "ظالم لي لأقصى الحدود، وهذه كلمة مخففة". وقد أضعف ترامب بذلك واحدا من أهم الأشخاص في إدارته.

ويعد سيشنز أول داعم لترامب في مجلس الشيوخ، كما ساعد على تشكيل فريقه السياسي خلال الحملة وفي الفترة الانتقالية التي تلت نجاحه في انتخابات الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

تعليقات