سياسة

شبكة أمريكية: الخيار الدبلوماسي على المحك في قمة كيم-ترامب

الأحد 2018.6.10 04:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 111قراءة
  • 0 تعليق
قمة كيم وترامب في سنغافورة

قمة كيم وترامب في سنغافورة

الاحتمالات المتزايدة لفرص العمل العسكري حال فشل الدبلوماسية في الملف الكوري الشمال، هاجس فرض نفسه على الخبراء قبيل انعقاد القمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سنغافورة المقرر انعقادها بعد غد الثلاثاء.

واعتبر الخبراء أن الخيار الدبلوماسي على المحك لمعالجة الملف الكوري الشمالي ليجنب العالم صداما نوويا محتملا، وينهي فرص أي عمل عسكري في الكوريتين.

ونقلت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية تحذيرات خبراء استراتيجيين من أنه حال عدم التوصل إلى اتفاق بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بشأن برنامج الأسلحة النووية، يمكن أن يعزز هذا من احتمال لجوء واشنطن لعمل عسكري.

ومن المقرر انعقاد القمة بين ترامب وكيم جونج أون في 12 يونيو/حزيران، حيث تأتي بعد عام من المشاحنات بين الجانبين، لكن في حين ينظر إليها على أنها استراحة من تلك التوترات، يوجد الكثير على المحك حال عدم إحراز تقدم فيما يتعلق بالقدرات النووية لكوريا الشمالية.

وقالت أليسون إيفانز المتخصصة في شؤون آسيا والمحيط الهادئ بمؤسسة "آي إتش إس ماركت"، إنه حال فشل قمة كوريا الشمالية-الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق، فإن أخطار الحرب ستزداد متخطية المستويات السابقة؛ بسبب فشل آخر للدبلوماسية.

ومن المتوقع أن تكون المحادثات الثنائية معقدة؛ نظرا لحقيقة أن كلا من البيت الأبيض وبيونج يانج لديهما مفاهيم مختلفة لما يعنيه نزع السلاح النووي.

وأوضح بروس جونز نائب رئيس ومدير معهد بروكنجز في واشنطن، أنه ينظر لعملية السلام بصورة عامة على أنها اختبار للدبلوماسية؛ لذا فشلها لا يعني فشل عملية السلام تحديدا بل فشل الدبلوماسية كاستراتيجية.

وقال جونز إنه ما أن يعتقد صناع القرار أن التسويات السياسية أمر يصعب تحقيقه؛ حينها سيبرز منطق الحلول العسكرية، مشيرا إلى أنه يمكن أن يكون هذا هو الوضع في كوريا الشمالية "ففشل القمة يمكن أن ينال من خيار الدبلوماسية في شبه الجزيرة الكورية، ويضعنا مباشرة على المسار إلى صراع عسكري".

وأشار جوليان زيليزير أستاذ التاريخ بجامعة برينستون إلى أنه عندما يتعلق الأمر بالدبلوماسية والحوار والنقاش فهي دائما شيء جيد، لكن لا يزال من الصعب توقع كيف ستسير أي قمة؛ فحتى عند التوصل لاتفاقات أحيانا تنهار.

ولفت زيليزير خلال مقال له بشبكة "سي إن إن" الأمريكية إلى أن كثيرا من المراقبين ربما يتفقون على أن كيفية انعقاد قمة سنغافورة أفضل من الوضع الذي واجهته البلاد العام الماضي عندما هدد الرئيس بإشعال حرب.

كان الرئيس الأمريكي ترامب قد قال إن كوريا الشمالية تعمل بجد مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنه يشعر بالثقة بأن كيم يريد القيام بشيء عظيم لشعبه، وأنه لديه فرصة ليقوم بذلك.

وذكرت شبكة "سي إن إن"، أن كوريا الشمالية قدمت عرضا رائعا عند قرارها عدم مواصلة العمل على طموحها النووي قبل موعد القمة، وفي مايو/أيار سمحت لمراسلي القنوات الأجنبية بتصوير هدم موقع الاختبارات الصاروخية التي قالت إنه لم يعد ضروريا.

تعليقات