اقتصاد

"شريعة بورتفوليو" الأمريكية تسعى للتوسع في التمويل الإسلامي بكندا

الأربعاء 2018.11.21 07:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
شريعة بورتفوليو تعمل منذ 15 عاما في أمريكا

شريعة بورتفوليو تعمل منذ 15 عاما في أمريكا

قال نوشاد فيرجي الرئيس التنفيذي لشريعة بورتفوليو، إن شركة الاستشارات المالية والاستثمارية المتخصصة في المعاملات الإسلامية، ومقرها فلوريدا، تسعى للتوسع في كندا العام المقبل، في إطار سعيها للاستفادة من النمو في عدد العملاء المسلمين‭ ‬الراغبين في الاستثمار وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية.

وتوضح خطط الشركة أن قطاع التمويل الإسلامي يتطور تدريجيا في بعض الأسواق الغربية، بجانب مراكزه الرئيسية في الشرق الأوسط وجنوب شرقي آسيا.

وقال فيرجي إن شريعة بورتفوليو، التي تعمل منذ 15 عاما ولديها عملاء في 26 دولة، تأمل في فتح مكتب في فانكوفر في الربع الثاني من العام المقبل لتحفيز النمو.

وأضاف أن الشركة بدأت في عرض خدمات على مستوى المؤسسات، بهدف الدخول في شراكات مع شركات مالية تقليدية تريد إضافة التمويل الإسلامي إلى المنتجات التي تعرضها.

وتابع: "نقوم حاليا بجمع أموال في كندا لإطلاق خدماتنا، وهناك أيضا بنوك في كندا أبدت اهتمامها، لذلك فربما ندشن علاقات مؤسسية أيضا".

وأضاف فيرجي أن مثل هذا الاتجاه يلائم منهجية قيمة الاستثمار لدى الشركة، التي تركز على الأصول الممولة جيدا وليس تلك المثقلة بالديون.

وتدير الشركة الآن أصولا تزيد قيمتها على 85 مليون دولار.

تعليقات