اقتصاد

وزير الطاقة الأمريكي يحذر بلاده من مغبة إقرار قانون مقاضاة أوبك

الجمعة 2019.3.1 05:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق
وزير الطاقة الأمريكي مع دونالد ترامب - أرشيفية

وزير الطاقة الأمريكي مع دونالد ترامب - أرشيفية

حذر ريك بيري وزير الطاقة الأمريكي، الخميس، بلاده من أن مشروع قانون يتيح مقاضاة منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" سيكون له عواقب وخيمة من بينها ارتفاع أسعار البترول على المدى الطويل. 

والتشريع الذي لم يتم إقراره بعد يسمح لوزارة العدل بمقاضاة أوبك وغيرها من منتجي النفط بسبب تخفيضات في إنتاج الخام.

وأبلغ بيري مؤتمرا صحفيا في مقر وزارة الطاقة: "نحتاج فعلا إلى أن نكون حذرين قبل إقرار تشريع قد يكون له تأثير يتجاوز بكثير عواقبه المقصودة".

وقال بيري: "إن مشروع القانون ربما يتسبب في تقليص إدارة الإمدادات من جانب منتجي النفط في الأسواق العالمية، وهو ما قد يؤدي إلى تخمة في النفط وتراجع الأسعار"، وأضاف أن ذلك قد يكون له تأثير غير مقصود يدفع في نهاية المطاف الكثير من المنتجين إلى خارج السوق، مما قد يدفع الأسعار للارتفاع.

وأقرت اللجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي في السابع من فبراير/ شباط مشروع قانون معروف باسم قانون منع التكتلات الاحتكارية لإنتاج وتصدير النفط، أو "نوبك".

ويسمح التشريع لوزارة العدل الأمريكية بمقاضاة المنظمة أو أي من أعضائها بدعوى التواطؤ.

وظهرت نسخ من مشروع القانون في الكونجرس على مدار العشرين عاما الماضية، وجرت الموافقة على مشروع قانون في 2008 لكن الرئيس جورج دبليو بوش لم يوقع قط التشريع ليصبح قانونا.

وترتفع أسعار النفط بوجه عام هذا العام مع تمسك أوبك وروسيا بتخفيضات في إنتاج الخام على الرغم من ضغوط يمارسها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكتب ترامب على تويتر هذا الأسبوع: "أسعار النفط ترتفع أكثر مما ينبغي. أوبك، رجاء استرخوا وخذوا الأمور ببساطة. العالم لا يستطيع تحمل طفرة سعرية - الوضع هش!".

وارتفعت عقود النفط الأمريكي 0.49% لتبلغ عند التسوية 57.22 دولار للبرميل، بعد انخفاض المخزونات الأمريكية.

لكن إنتاج النفط الأمريكي ارتفع بأكثر من مليوني برميل يوميا على مدار السنة المنقضية، ليصل إلى مستوى قياسي عند 12 مليون برميل يوميا، مما يساعد في الحفاظ على توازن الأسواق. 


تعليقات