سياسة

أمريكا وفرنسا تدعوان لتجديد التحقيقات في كيماوي سوريا

الخميس 2017.11.16 11:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 592قراءة
  • 0 تعليق
ضحايا هجوم خان شيخون الكيماوي - أرشيفية

ضحايا هجوم خان شيخون الكيماوي - أرشيفية

حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، جميع أعضاء مجلس الأمن على مساندة تجديد التحقيق الدولي في الهجمات بأسلحة كيماوية في سوريا، قائلا إنه ضروري لمنع بشار الأسد من استخدام هذه الأسلحة. 

 وأضاف ترامب على تويتر: "ثمة حاجة لأن يصوت جميع أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على تجديد آلية التحقيق المشتركة الخاصة بسوريا؛ لضمان ألا يقوم نظام الأسد بعمليات قتل جماعي بأسلحة كيماوية مرة أخرى". 


ومن المقرر أن يصوت مجلس الأمن الذي يضم 15 دولة اليوم على مشروعين متنافسين أحدهما أمريكي والآخر روسي بشأن تجديد التحقيق الدولي في تحرك قد يتسبب في استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) للمرة العاشرة لعرقلة التحرك ضد سوريا.

  من جانبه، أعلن السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا ديلاتر، الخميس، أن فرنسا حثت حلفاءها في مجلس الأمن على "عدم إلغاء" فريق الخبراء الأممي المكلف بالتحقيق في الهجمات التي استخدمت فيها أسلحة كيميائية في سوريا.

  وأشار ديلاتر إلى أن فريق التحقيق "ليس أداة للغرب، إنما هو مصلحة مشتركة ووسيلتنا الأفضل لمحاربة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا".

تعليقات