سياسة

واشنطن تزيد من الحواجز على الحدود مع اقتراب قافلة مهاجرين

الثلاثاء 2018.11.20 11:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق
مهاجرون في طريقهم إلى الحدود المكسيكية الأمريكية - أرشيفية

مهاجرون في طريقهم إلى الحدود المكسيكية الأمريكية - أرشيفية

وضعت حواجز معدنية وأسمنتية ضخمة وسياج من الأسلاك الشائكة على جانبي معبر مهم على الحدود المكسيكية الأمريكية، مع توافد آلاف ضمن قافلة للمهاجرين الحالمين بالوصول إلى الولايات المتحدة.

وفي تطور جديد في أزمة المهاجرين على الحدود الجنوبية الأمريكية، أغلقت السلطات الأمريكية مؤقتا معبر سان إيسيدرو، أحد أكثر المعابر البرية ازدحاما في العالم، أثناء نصب الحواجز الجديدة، ما شل حركة السير للعربات والمارة الراغبين في العبور من تيخوانا المكسيكية إلى سان دييجو الأمريكية.

كانت قافلة المهاجرين ومعظمهم من هندوراس، انطلقت من مدينة سان بدرو سولا في هندوراس في 13 أكتوبر/تشرين الأول، هربا من العنف والفقر.

ووصل نحو 3 آلاف و500 شخص إلى تيخوانا، فيما ينتظر وصول 3 آلاف آخرين اعتبارا من الثلاثاء.

بدورها، أعلنت هيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية، التابعة لوﺯﺍﺭﺓ الأمن الوطني، في بيان، أنها "علقت العمليات لتضع بأمان معوقات عند مرفأ الدخول يمكنها أن تعرقل دخول مجموعات كبيرة تحاول الركض عبر المعبر الحدودي".

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد نشر قوة من 6 آلاف جندي، لمنع تسلل المهاجرين إلى الداخل الأمريكي، معتبرا القوافل غزوا لأراض أمريكية.

كما وقع مرسوما يسمح برفض تلقائي لطلبات اللجوء التي يقدمها المهاجرون بشكل غير قانوني الذين سيتم ترحيلهم بشكل تلقائي.

وتتقاسم المكسيك والولايات المتحدة حدودا تمتد لأكثر من 3 آلاف كلم، يعبرها مئات المهاجرين غير الشرعيين، بالإضافة إلى كميات من الأسلحة والمخدرات سنويا.

تعليقات