مجتمع

احذر.. الإفراط في استخدام أدوية ألم الأعصاب يعرضك للخطر

الإثنين 2018.1.8 06:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 500قراءة
  • 0 تعليق
الإفراط في استخدام أدوية ألم الأعصاب يعرضك للخطر

الإفراط في استخدام أدوية ألم الأعصاب يعرضك للخطر - تعبيرية

حذر خبراء الصحة من الإفراط في استخدام أدوية ألم الأعصاب مع المواد الأفيونية التي قد تجعل المرضى أكثر عرضة لمشاكل تنفسية بالغة قد تؤدي للوفاة. 

وكشفت دراسة أمريكية أن وصف الأطباء لأدوية ألم الأعصاب مثل نيورونتين وليريكا زاد بأكثر من ثلاثة أمثاله في السنوات الأخيرة مدفوعاً بزيادة تناول هذه الأدوية بين كبار السن الذين يعانون آلاماً مزمنة والمرضى الذين يتناولون المواد الأفيونية.

وارتفع معدل وصف الأطباء لدواء نيورونتين أو أدوية أخرى من نفس المجموعة الدوائية لعلاج البالغين بالولايات المتحدة من 1.2% في 2002 إلى 3.9% بحلول 2015، وهي فترة شهدت أيضاً ارتفاعاً في عدد حالات الوفاة، نتيجة تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية.

وفي أمريكا فإن واحداً تقريباً بين كل 25 بالغاً يتناولون هذه النوعية من الأدوية كل سنة.

وقال كريستوفار جودمان، الباحث بكلية الطب بجامعة ساوث كارولاينا في كولومبيا، والذي لم يشارك في الدراسة، إن تناول أدوية ألم الأعصاب قد يكون مفيداً لبعض المرضى، لكن عليهم التفكير في أساليب أخرى للتحكم في الآلام مثل ممارسة التمارين والعلاج الطبيعي واليوجا وهي أساليب قد تكون أكثر أماناً وتخفف من الألم.

وتفيد تقديرات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلانتا أن عدد الوفيات جراء تعاطي المواد الأفيونية التي تشمل الهيروين ووصفات علاجية مثل الأكسيكودون والهيدروكودون والميثادون زادت إلى أربعة أمثالها منذ 1999.

وفحص يوهانسن بيانات استقصائية لعينة تمثل 346177 بالغاً أمريكياً وشملت العينة بيانات عن أية أمراض أو وصفات علاجية.

تعليقات