سياسة

ترامب ينفي طلبه إيقاف التحقيقات حول التدخل الروسي

الأحد 2017.12.3 07:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 894قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

  نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد أن يكون قد طلب من مكتب التحقيقات الفدرالي إيقاف التحقيق حول مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين، الذي اعترف بالكذب في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية. 

 وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "لم أطلب يوما من كومي التخلي عن التحقيق بشأن فلين. المزيد من المعلومات الكاذبة لتغطية كذبة جديدة من كومي".

 كان كومي أكد خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ في مطلع يونيو/حزيران أن ترامب قال له في 14 فبراير/شباط في البيت الأبيض غداة إقالة فلين "آمل بأن تجدوا طريقة للتخلي عن هذا، وترك فلين وشأنه، إنه رجل جيد".

 وأكد ترامب، أمس السبت، عدم وجود أي تواطؤ مع الكرملين سواء من جانبه أو من جانب فريق حملته في الانتخابات، موجها أصابع الاتهام إلى وزارة العدل ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

  وكان فلين اعترف بأنه كذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي حول مضمون محادثاته مع السفير الروسي في واشنطن سيرجي كيسلياك خلال الفترة بين انتخاب ترامب وتوليه مهامه في البيت الأبيض، كما وافق على التعاون مع القضاء.

  يذكر أن مجتمع الاستخبارات أكد أن مسؤولين في المخابرات الأمريكية قد جزموا "بثقة عالية" أن المخابرات الروسية اخترقت ملفات الحملة الوطنية للحزب الديمقراطي ورئيس حملة كلينتون جون بوديستا، ثم قدمت في وقت لاحق المواد الداخلية التي تم الحصول عليها من خلال الاختراق إلى ويكيليكس حتى يتمكنوا من نشرها علانية‎. 

  ونشر دونالد ترامب جونيور، ابن الرئيس الأمريكي، الرسائل التي تبادلها مع حساب "ويكيليكس" عبر موقع "تويتر"، بعد تقرير أعدته مجلة "ذا أتلانتك" الأمريكية تحت عنوان "المراسلات السرية بين ترامب الابن وويكيليكس". 


تعليقات