سياسة

أوباما يهاجم ترامب بسبب المناخ والتحرش

الأحد 2017.12.3 05:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 845قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما - أ.ف.ب

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما - أ.ف.ب

وجه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، أمس السبت، انتقادا جديدا لخلفه دونالد ترامب حول اتفاق باريس للمناخ خلال لقاء مع قادة في مجالات الإعلام والمال والصناعة في العاصمة الفرنسية باريس. 

وأعرب أوباما عن أسفه لما وصفه بـ"الغياب المؤقت للقيادة الأمريكية" فيما يتعلق بالتغير المناخي، في إشارة إلى قرار ترامب الانسحاب من اتفاق باريس للمناخ الذي تم توقيعه عام 2015 ومطالبته بإعادة التفاوض حوله.


وفي رد على سؤال يتعلق بمزايا القيادة من أجل المستقبل، أجاب أوباما بأهمية "التركيز أكثر على إيصال النساء إلى مراكز السلطة، لأنه يبدو أن الرجال يعانون من بعض المشاكل هذه الأيام"، ملمحا إلى فضائح التحرش الجنسي التي تعصف بالولايات المتحدة حاليا.


وحذر الرئيس الديمقراطي السابق -البالغ 56 عاما، والذي ترك منصبه في يناير/تشرين الثاني الماضي- من أخطار "غياب المساواة المتجذرة بعمق" في المجتمع الأمريكي.

وتناول أوباما، أمس السبت، الغداء مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي يلتقيه للمرة الأولى بعد دعم حملته الرئاسية، كما التقى أيضا الرئيس السابق فرنسوا هولاند ورئيسة بلدية باريس آن ماري هيدالجو.

تعليقات