اقتصاد

في انتصار تاريخي لترامب.. "الشيوخ" يقر مشروع خفض الضرائب

السبت 2017.12.2 12:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 860قراءة
  • 0 تعليق
مجلس الشيوخ الأمريكي

مجلس الشيوخ الأمريكي

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي، السبت، مشروع إصلاح مالي تاريخي ينص على تخفيضات ضريبية كبرى، في انتصار مهم لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

ويتحتم الآن التوفيق بين النص الذي أقر بـ51 صوتا مقابل 46 والصيغة التي تبناها مجلس النواب في 16 نوفمبر/تشرين الثاني.. وسيكون هذا أول إصلاح كبير في عهد الرئيس الأمريكي الـ45 بعد فشله خلال الخريف في إلغاء قانون الضمان الصحي "أوباماكير" الذي أقره سلفه باراك أوباما، تنفيذا لوعد انتخابي قطعه.

وأعلن السناتور الجمهوري جون كورنين أنها "لحظة مهمة للعائلات الأمريكية والشركات الصغرى التي تنتظر لطي صفحة الانتعاش الاقتصادي البطيء في عهد أوباما".

وصوّت جميع الجمهوريين في مجلس الشيوخ، باستثناء بوب كوركر، قبيل الساعة 2,00 من صباح السبت، مع الإصلاح، فيما عارضته الأقلية الديمقراطية بالإجماع.

وقبل التصويت، تم إقرار تعديلين أحدهما جمهوري والثاني ديمقراطي في سلسلة طويلة من عمليات التصويت.

كان الكونجرس الأمريكي قد بدأ في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي دراسة خطة ترامب لإصلاح نظام الضرائب، التي تواجه العقبة نفسها لإصلاح نظام "أوباماكير".. وسعى الجمهوريون الذين يشكلون الأغلبية في غرفتي الكونجرس، إلى التصويت على خطة إصلاح الضرائب.

وحذر الجمهوريون من ضرورة العودة إلى وضع مالي قابل للاستمرار بعد أن تجاوز الدين الفيدرالي 20 تريليون دولار للمرة الأولى في سبتمبر/أيلول الماضي.. إلا أن زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر حذر من أن الخطة "ستؤدي إلى خفض الضرائب عن الأثرياء وزيادتها على الطبقة المتوسطة وإحداث ثغرة هائلة بقيمة 1,5 تريليون دولار في عجز الخزينة".. لكن البيت الأبيض يعتبر أن الخطة ستحفز نموا اقتصاديا كافيا لتعويض الخسائر في عائدات الضرائب.

وكان مركز سياسة الضرائب غير الحزبي قال إن "الأكثر ثراء الذين يشكلون 1% من السكان سيستفيدون من خفض نسبته 50 بالمئة للضرائب".. كما توقع تراجعا بـ2,4 تريليون دولار في العائدات الفيدرالية في السنوات الـ10 الأولى.

تعليقات