رياضة

تمثال بولت في جامايكا يشعره بالفخر

الثلاثاء 2017.12.5 02:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 365قراءة
  • 0 تعليق
تمثال بولت في جامايكا يشعره بالفخر

يوسين بولت

أعرب العداء الجامايكي الأسطوري يوسين بولت الفائز بعدة ميداليات أوليمبية وألقاب في بطولة العالم لألعاب القوى عن سعادته ببناء تمثال له أمام استاد كينجستون الوطني، واصفا هذه اللحظات بأنها الأروع في مسيرته. 

بولت يرجح كفة رونالدو لجائزة "الأفضل"

ووضع التمثال، المنحوت بتفويض من حكومة جامايكا وكشف النقاب عنه أندرو هولنيس رئيس الوزراء، أمام الاستاد الذي شهد فوز بولت ببطولة العالم للناشئين قبل 15 عاما.

وقال بولت بعد الكشف عن التمثال: "بالنسبة لي بدون شك فهذه واحدة من أروع اللحظات في مسيرتي".

وأضاف: "وجود تمثالي أمام الاستاد الوطني حيث كانت انطلاقة مسيرتي، في الحقيقة لا توجد كلمات لوصف ذلك، أنا سعيد جدا ومتحمس بهذا الأمر".

وقام باسيل واطسون الفنان الجاميكي بنحت التمثال والذي جاء على شكل الاحتفال المميز للعداء المعتزل البالغ عمره 31 عاما والذي شاهده العالم العديد من المرات عندما كسر الرقم العالمي لسباق 100 و200 متر والحصول على 11 لقبا عالميا و8 ميداليات ذهبية أوليمبية.

بولت أمام تمثاله

وتابع بولت تصريحاته: "الأمر كان يستحق التضحية والهزائم والإصابات وكل ما مررت به، كل شيء كان يستحق التضحية".

وأكمل: "من الرائع أن تنظر للماضي وترى ما جلبته لك مسيرتك، أنا سعيد جدا وفخور بعملي، هذا توقيت جيد وأنا في مكان جيد".

وأضاف: "سعيت دائما لجعل جامايكا فخورة بي وأن أجعلها في أفضل دائرة ضوء لذا فحديث رئيس الوزراء يؤكد أن عملي أتى ثماره وهذا يسعدني، سيكون أمرا رائعا أن أواصل فعل ذلك بأي طريقة ممكنة".

وتم تجريد بولت من واحدة من ذهبياته التسع الأوليمبية بعد سقوط نستا كارتر زميله السابق في اختبار منشطات في أوليمبياد بكين 2008.

ولا يشعر بولت، وهو العداء الوحيد الفائز بألقاب 100 و200 متر والتتابع أربعة في 100 متر في 3 دورات أوليمبية متتالية في 2008 و2012 و2016 بالقلق من إمكانية فقدان ميدالية من مجموعته.


تعليقات