منوعات

"كيوبيد 1".. صاروخ حب باليستي بمناسبة "الفالنتاين"

الثلاثاء 2018.2.13 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
صاروخ عيد الحب

صاروخ عيد الحب

"كيوبيد 1"، نموذج أنثوي أكثر رقة من الصواريخ البالستية العابرة للقارات، صممه أمريكي من ولاية فلوريدا، بمناسبة الاحتفال بعيد الحب "الفالنتاين". 

بارتفاع 14 قدما (4.3 مترا)، يستقر صاروخ الحب الباليستي العابر للقارات فوق العشب الأخضر أمام المدخل الأمامي لمنزل إدي ونانسي جينز، مزينا بالقلوب القرمزية وملصقات كيوبيد، وفقا لصحيفة "يو إس إيه توداي".

وداخل صندوق يمثل منصة إطلاق الصاروخ، توجد مذكرات ورسائل تضم أفكارا عملية تعبر عن الحب، على غرار: ابتسم كثيرا، صادق الجيران؛ ازرع شجرة؛ احرص على أن تكون متواجدا لأجل الآخرين.

وتقول إحدى المذكرات: "تخيل حي، مجتمع، بلد، عالم حيث يتخلل الحب كل الكائنات والأشياء، معا يمكننا أن نجعل ذلك حقيقة".

وجاءت فكرة هذا الصاروخ لإدي جينز عامل الرعاية الاجتماعية بأحد دور المسنين، حيث قضى وأسرته 3 أسابيع يبنون الصاروخ من منصات خشبية وأنابيب تكييف الهواء.


كما يسخر نموذج الصاروخ، الذي صُمّم على سبيل الدعابة، من أسلحة نظام كوريا الشمالية للدمار الشامل، حتى أنه مجهز "بزر أحمر كبير"، للتهكم  على المعركة الكلامية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وعن هذا النموذج يقول جينز (57 عاما): "حقا، لدينا سلاح قوي بالفعل من شأنه أن يمحو أسلحة الدمار الشامل، وهذا هو الحب، كل منا لديه القدرة على أن يحب ويبادل الحب، لدينا مخزون لا نهاية له في قلوبنا ونفوس لتبادل الحب".

وأعرب جينز عن أمله في أن يلهم الآخرين لنشر الرحمة، مضيفا: "في الآونة الأخيرة، مع كل ما يحدث سياسيا وانقسام المجتمع... الشيء الوحيد الذي من شأنه أن يساعد حقا وربما يعيدنا إلى المسار الصحيح هو التركيز على طاقة الحب".

وقالت زوجته نانسي جينز: "نحن نركز على الأمور السلبية.. ننسى أن نتواصل مع بعضنا البعض، اتركوا هواتفكم، اتركوا أجهزتكم، ولوحوا عندما يمر شخص ما في الشارع، اهدؤوا وأبدؤوا في تقدير بعضكم البعض، لأننا ليس لدينا إلا بعضنا البعض"

تعليقات