تكنولوجيا

فيروس "الطائرة الماليزية" و"اعتقال ترامب".. إشاعة الخوف لأغراض خبيثة

الأحد 2017.12.24 12:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1137قراءة
  • 0 تعليق
خبير يحذر من استغلال حالة الهلع من فيروس الفدية

خبير يحذر من استغلال حالة الهلع من فيروس الفدية

"برمجيات خبيثة داخل ملف يغريك مرسله بفتحه عبر خداعك بأنه ملف مهم أو شخصي"، هذا هو الأسلوب الذي أتبعته سلسلة الهجمات التي ضربت آلاف أجهزه الهاتف والكمبيوتر حول العالم خلال الأشهر الماضية، والتي عرفت باسم "فيروس الفدية".

ولكن إذا جاءتك رسالة تحذيرية تستخدم اسم هذا الفيروس، فلا تقبلها بدون دراسة، إذ قد تكون ضحية لعملية خداع كبيرة هدفها إثارة الذعر والبلبلة أو تمرير رسائل معينة، كما هو الحال في التحذير الأخير الذي استقبلته مجموعات "الواتس آب" بمنطقة الخليج العربي، ويتعلق باستخدام عنوان مغر يدفعك لفتح رابط الخبر الذي يحوي الفيروس المدمر.

وتقول رسائل التحذير التي وصلت "بوابة العين" الإخبارية نسخة منها، أنه يحدث هجوم كاسح ومتواصل منذ ساعتين لفيروس الفدية عالميا الأقوى عبر رابطين عنوانهما "سقوط طائرة ماليزية في البحر"، "اعتقال دونالد ترامب"، وهو الأمر الذي نفى صحته المهندس المصري وليد حجاج، الملقب بـ"صائد الهاكرز".


وقال حجاج في تصريحات خاصة لـ"بوابة العين" الإخبارية: "هذه الرسائل هدفها إثارة الذعر والبلبلة أو قد يسعى صاحبها للإيحاء لك بأنه يقدم لك خدمة، حتى تقبل طواعية الرسالة الحقيقية التي يريد توصيلها لك في المرة المقبلة".

وأوضح حجاج، إنه تعقب أصل التحذير فوجد أن أول من كتب عنه أحد مذيعي قناة "الجزيرة" القطرية على صفحته الرسمية بموقع "فيس بوك"، وهذا سبب كافٍ لديه لعدم التصديق، إضافة إلى سبب آخر وهو أنه لم يصله عبر المجموعات البريدية الخاصة بالهاكرز أي تحذير من هذا النوع.

وأشار إلى أن هناك استغلالا على ما يبدو لحالة الهلع التي أصابت مستخدمي الهاتف والكمبيوتر من "فيروس الفدية" الذي هدد العالم قبل شهور، وهو برنامج خبيث يصيب الهواتف الذكية وأجهزة الحاسب الآلي، ويعمل على تشفير بياناتها وقفلها، بحيث لا يمكن الوصول إليها إلا بعد دفع مبلغ مالي.

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية قد نشرت قبل شهور نصائح للتقليل من احتمال تعرّض الأجهزة الإلكترونية لهذا الفيروس، منها ضرورة إنشاء نسخة احتياطية من بيانات الجهاز باستمرار؛ لاسترجاعها في حال تعرّضك للفيروس، وتجنّب فتح الروابط القادمة من مصادر مجهولة، وعدم العمل على تحميل ملفّات مرسلة من أشخاص مجهولين عبر البريد الإلكتروني، واستخدام برامج مكافحة الفيروسات الأصلية وغير المقلدة، والعمل على تحديثها باستمرار.

كما نصحت بالعمل على تحديث نظام التشغيل في هاتفك وجهاز الحاسب الآلي باستمرار، والحرص على تحديث البرامج فيه، وتجنّب الدخول للمواقع المشبوهة، والتأكد من تنزيل البرامج والتطبيقات من مصادرها الرسمية المعتمدة، وتجنّب البرامج المقرصنة.

وحثت الهيئة المستخدمين على عدم الانصياع لطالبي الفدية، مؤكدة أن دفع المبلغ المطلوب لن يحميك من الضرر، بل على العكس سيستمرون بالابتزاز وطلب المزيد من المال.


تعليقات