سياسة

بالفيديو.. تجرع السم بعد إدانته بجرائم حرب

الأربعاء 2017.11.29 08:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2607قراءة
  • 0 تعليق
سلوبودان برالجاك أثناء تجرع السم في المحكمة الجنائية الدولية

سلوبودان برالجاك أثناء تجرع السم في المحكمة الجنائية الدولية

انتحر جنرال بوسني سابق، الأربعاء، بعد تجرع سم، اعتراضا على إدانته في آخر جلسات المحاكمة للقضية المستمرة منذ 24 عاما حول الأعمال الوحشية التي ارتكبت خلال حروب البوسنة وكرواتيا.

وقضت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي على الجنرال السابق سلوبودان برالجاك (72 عاما) بالسجن 20 عاما بعد إدانته بارتكاب جرائم حرب وتورطه في هجوم على بلدة بوسنية خلال الحروب.

وعقب نطق الحكم بثوانٍ صرخ برالجاك بغضب: "برالجاك ليس مجرما. أنا أرفض حكمكم"، قبل أن يرفع قارورة بنية اللون صغيرة إلى شفتيه ويشربها كاملة أمام الكاميرات التي تصور المحاكمة، ثم قال: "لقد شربت سما للتو. أنا لست مجرم حرب. أعترض على هذه الإدانة".

وتوقفت الجلسة على الفور بعد أن ثارت ضجة في قاعة المحاكمة، ثم تم اصطحاب برالجاك خارج القاعة لحين وصول خدمات الإسعاف وقوات الشرطة لنقله لأقرب مستشفى.

وأفاد التلفزيون الكرواتي، نقلا عن مصادر قريبة من برالجاك، أنه توفي في المستشفى بعد وصوله بفترة وجيزة، فيما أعلنت الشرطة الهولندية أن قاعة المحكمة أصبحت موقع جريمة، حسب ما نقلته صحيفة "الجارديان" البريطانية.

ووقعت هذه المشاهد غير المسبوقة داخل المحكمة الجنائية الدولية أثناء إعلان القضاة أحكامهم في الدعاوى التي تخص 6 قادة سياسيين وعسكريين سابقين تورطوا في جرائم الحرب التي ارتكبت خلال الانفصال الدامي ليوغوسلافيا.

وتحديدا، أدين برالجاك بإعطاء أوامر لتدمير جسر "موستار" في نوفمبر/تشرين الثاني 1993، والذي قال القضاة في جلستهم الأولى إن ذلك "تسبب في ضرر غير متناسب للسكان المسلمين المدنيين".


تعليقات