سياسة

أزمة فنزويلا.. أمريكا تدعو لاجتماع مجلس الأمن ومادورو يصعد ضد واشنطن

الخميس 2019.1.24 11:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 350قراءة
  • 0 تعليق
أزمة فنزويلا تتصاعد وسجال دبلوماسي سياسي بين كاراكاس وواشنطن

أزمة فنزويلا تتصاعد وسجال دبلوماسي سياسي بين كاراكاس وواشنطن

قال دبلوماسيون، الخميس، إن واشنطن طالبت باجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي، السبت المقبل، من أجل مناقشة الوضع في فنزويلا.

كما أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إغلاق سفارة بلاده في الولايات المتحدة، مضيفا في خطاب قبوله دعوة المكسيك وأوروجواي للحوار بين الحكومة والمعارضة في فنزويلا من أجل حل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

وقد أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي خوان جوايدو نفسه قائما بأعمال رئيس البلاد، وعقب الإعلان قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعترف بـ"خوان جوايدو" رئيسا للبلاد، كما دعا ترامب الدول الغربية إلى الاعتراف هي الأخرى بخوان جوايدو رئيسا لفنزويلا.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الولايات المتحدة صديقة لفنزويلا وشعبها الذي عانى طويلا تحت حكم نظام "مادورو"، قائلا: "هذا النظام غير ديمقراطي أو شرعي ونحذره من استخدام العنف".


وأضاف بومبيو: "يجب علينا جميعا دعم الديمقراطية في فنزويلا.. سنقدم 200 مليون دولار كمساعدات للتغلب على تداعيات المشكلة الاقتصادية في هذا البلد".

في الوقت نفسه، أكد جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تركز على قطع مصادر الدخل عن نيكولاس مادورو، لافتا إلى أن هذه المصادر ينبغي أن تذهب إلى الحكومة الشرعية بقيادة "خوان جوايدو".

تعليقات