بيئة

زجاجة "منظف أطباق" تجدد التحذيرات حول خطر النفايات البلاستيكية

الأربعاء 2018.10.10 05:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 72قراءة
  • 0 تعليق
زجاجة منظف الأطباق عمرها أكثر من  50 عاما

زجاجة منظف الأطباق عمرها أكثر من 50 عاما

عثر خفر السواحل في بريطانيا على زجاجة بلاستيكية عمرها لا يقل عن 47 عاما تقريبا قبالة أحد الشواطئ، وعلى ما يبدو أن هذه الزجاجة ظهرت في الوقت المناسب لتبعث برسالة تحذيرية حول مخاطر النفايات البلاستيكية.

وحسب صحيفة الجارديان البريطانية، قال أحد خفر السواحل في سومرست، إن الزجاجة التي عثر عليها تبدو وكأنها "جديدة تقريبا".

وكتب في منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "صدمنا من كم النفايات التي جرفتها الأمواج نحو الشاطئ، أمر صادم حقا أن تعرف أن القمامة يمكنها النجاة والبقاء فترات طويلة جدا، ما يضر بالبيئة في نهاية المطاف".

وكانت الزجاجة التي تعود إلى عام 1971، عبارة عن زجاجة فارغة من منظف غسيل الأطباق Fairy Liquid، وبدا من غلافها القديم أنها تعود إلى عقود.

ويمكن أن تستغرق بعض أنواع البلاستيك 450 عاما لتتحلل تماما. وتقوم المملكة المتحدة بإنتاج ما يزيد على 170 مليون طن من النفايات سنويا، معظمها أغلفة أطعمة، ويتم إعادة تدوير ثلث الأغلفة البلاستيكية فقط.

وتنتشر النفايات البلاستيكية بشكل واسع النطاق، حتى إنه عثر على ميكروبلاستيك وألياف حجمها أصغر من عرض خصلة الشعر البشرية، في المحار ومياه الصنوبر والعسل والسكر وملح المائدة، وحتى الآن لم يتم التوصل إلى الكثير حول تأثير هذه المواد على الصحة البشرية والحيوانية.

ودعا خفر السواحل إلى تقليل استخدام البلاستيك والحرص على التخلص من النفايات في صناديق القمامة وعدم إلقائها في البحر، أثناء وجودهم على الشواطئ، كما أوصوا بضرورة توخي الحذر عند استخدام السيفون في الحمامات، وعدم إلقاء القمامة في مقعد التواليت خصوصا أعواد القطن.

تعليقات