رياضة

باولينيو الوديع وفيدال الذي لا يمكن إيقافه

الإثنين 2018.8.6 12:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 312قراءة
  • 0 تعليق
ألفريدو ريلانو

وصول باولينيو إلى برشلونة كان سببا في الصدام في حينه؛ فهو كان لاعبا دفاعيا صاحب مجهود وفير، وكان يمتلك قدرة حركية كبيرة، وهو ما كان يعني خيانة لأسلوب لعب البارسا، الذي يعتمد على الاستحواذ.

ولكن بالنظر إلى طريقة لعب فيدال التي تبعده كثيرا عن أسلوب لعب برشلونة؛ فإن باولينيو لاعب هادئ بالنسبة لفيدال الذي لا يمكن إيقافه، سواء داخل الملعب أو خارجه، وهذا ما يظهره دائما خلال مشاركاته

أسلوب لعب برشلونة اعتمد على شل حركة الخصم من خلال النقل المحكم للكرة عن طريق تشافي وإنييستا، فجأة تم استبداله بالتمريرات المباشرة، طريقة اللعب التي اعتمدت على التقنية والمهارة استبدلت بالقوة البدنية.

في فريق برشلونة العظيم الذي نتذكره جميعا، كان باولينيو سيصبح لاعبا فضائيا، ولكنه مع ذلك أتى، وسجل 9 أهداف، ولم يتسبب في أي إزعاج، وعندما غادر افتقده فالفيردي.

بارتوميو رئيس برشلونة أحس بمشكلة مدربه، ولذلك أحضر له أرتورو فيدال، وهو الذي يتمتع بنفس أسلوب لعب باولينيو، بل هو أفضل منه إن لم يكن مصابا في الركبة كما هو متوقع.

ولكن بالنظر إلى طريقة لعب فيدال التي تبعده كثيرا عن أسلوب لعب برشلونة؛ فإن باولينيو لاعب هادئ بالنسبة لفيدال الذي لا يمكن إيقافه، سواء داخل الملعب أو خارجه، وهذا ما يظهره دائما خلال مشاركاته.

ولذا، فبعيدا عن تشافي وإنييستا، يبدو أن حضور فيدال في صورة برشلونة بعهد جوارديولا كان سيمنح تلك الصورة الكثير من الغنى.

ولكن بعدما لم يعد هناك تشافي ولا إنييستا، ولا يمكنهما العودة، يبقى على دربهم آرثر، الوافد الجديد هذا العام، وهي الصفقة الأقل إثارة خلال الأشهر الأخيرة.

الحقيقة الثابتة أن أسلوب لعب برشلونة كان يعتمد على تشافي وإنييستا، وبدونهم يجب التفكير بشكل مختلف، ذلك الشكل الذي أوجب التعاقد مع فيدال، الذي يعني تغيير شكل اللعب حتى أكثر من سابقه باولينيو.

* نقلا عن صحيفة "آس" الإسبانية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات