مجتمع

جهارخاند.. ولاية هندية تتصدر قائمة قتل الساحرات

الأحد 2017.12.10 04:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 753قراءة
  • 0 تعليق
قتل الساحرات في الهند.. ولاية جهارخاند الأعلى

قتل الساحرات في الهند.. ولاية جهارخاند الأعلى

تصدرت ولاية جهارخاند قائمة الولايات الأكثر قتلاً للساحرات في الهند، حيث قُتلت 27 امرأة بتهمة ممارسة السحر.

وفي المرتبة الثانية جاءت ولاية أوديشا، حيث قُتلت 24 امرأة بعد اتهامهن بممارسة السحر خلال عام 2016، وفقاً للأرقام الصادرة من المكتب الوطني لسجلات الجرائم بالهند. 

وذكر موقع "إنديان إكسبريس" أنه منذ 2013 تراجع قتل الساحرات بولاية جهارخاند بنسبة 50%، فقد أٌبلغ عن 54، و47، و35 حالة قتل لساحرات خلال أعوام 2013، 2014، 2015 على الترتيب.

وتعد هذه نسبة جيدة مقارنةً بما كانت عليه الأوضاع في عام 2001، فقد سُجلت 523 حالة قتل ساحرات خلال ذلك العام فقط.

وتظهر مثل هذه الجرائم في 4 ولايات جهارخاند، أوديشا، تيشاتيسغاره، وتيلانجانا، حيث واجهت العديد من النساء أساليب القمع والاضطهاد تحت مسمى القضاء على الساحرات.

ففي أغسطس/ آب 2015، أعدم سكان قرية رانتشي 5 نساء قبليات بطريقة وحشية (حرق، وسحل، الرجم) بتهمة السحر، وكان ذلك بعد وفاة شاب (17 عاماً) من القرية بألم في المعدة، الذي عُرف عنه أنه مفتول العضلات؛ لذا ألقى أهل القرية لائمة موته على الساحرات.

ووقعت أحداث مماثلة في الفترة من 2000 إلى 2012، حيث قُتل بنفس الطريقة الوحشية 2100 ساحر في الولاية أغلبهم من النساء.

وقالت الأمين العام لشؤون المرأة وقسم رعاية الأطفال السيدة بهاتيا "رغم انخفاض معدل هذه الجرائم، إلا أن جهارخاند مازالت تتصدر قائمة قتل الساحرات".

وأضافت أن البيئة القبيلة التي يعيش بها معظم سكان جهارخاند، هي السبب في انتشار مثل هذه الحوادث.

وقالت بهاتيا إن برنامج تيجاسويني لتمكين المرأة الريفية والقبلية، يستهدف الفتيات من الفئة العمرية 14 إلى 24 عاماً؛ من أجل مساعدة الفتيات في مواجهة القضايا الاجتماعية مثل السحر والزواج المبكر.

تعليقات