سياسة

ساحل العاج .. إطلاق نار كثيف في العاصمة التجارية

الإثنين 2017.5.15 11:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 509قراءة
  • 0 تعليق
استمرار تمرد الجنود فى ساحل العاج - صورة أرشيفية

استمرار تمرد الجنود فى ساح العاج - صورة أرشيفية

أكد شهود عيان أن إطلاق نار كثيف اندلع في أبيدجان العاصمة التجارية لساحل العاج في وقت مبكر، الإثنين، وسط عملية للجيش تهدف إلى إنهاء تمرد لجنود يطالبون بمكافآت.

وقال أحد سكان أبيدجان الذي يعيش بالقرب من السفارة الأمريكية والمقر الرئاسي: "أسمع صوت بنادق كلاشنيكوف وسلاح أثقل إنه كثيف".

كما أفاد شهود بسماع دوي إطلاق نار كثيف عند مدخل ووسط بواكيه ثاني أكبر مدن ساحل العاج، حيث سيطر جنود متمردون على موقع حول ساحة مركز الشرطة في وسط المدينة، وأطلقوا النار في الهواء لمنع تجمع احتجاجا على أعمالهم.

وأدى تمرد ما بين 100 و300 جندي في ساحل العاج للحصول على مكافآت، الجمعة الماضية، إلى وفاة رجل بعد إصابته بالرصاص في بواكيه التي يسيطر عليها المتمردون مع مدينة كورهوجو في الشمال أيضا. في الوقت الذى ذكرت فيه مصادر أن حصيلة أولى للضحايا تفيد إصابة 20 شخصا بجروح بينهم 6 بالرصاص، منذ بدء التمرد.

وأخفقت المفاوضات مع القيادة العسكرية في بواكيه في إنهاء التمرد، واتخذت قوات الجيش الحكومية تدابير أمنية كثيفة في أبيدجان، وهددت، في المساء، المتمردين بفرض عقوبات عليهم، كما جاء في كلمة تلفزيونية لرئيس أركان الجيش.

تعليقات