سياسة

الجنس الناعم يقود 7 جيوش آخرهم فرنسا

الأربعاء 2017.5.17 09:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1149قراءة
  • 0 تعليق
وزيرة الدفاع الفرنسية الجديدة سيلفي جولار

وزيرة الدفاع الفرنسية الجديدة سيلفي جولار

"وزراء الدفاع في أوروبا كانوا يشكلون عصابة تحتكر المناصب فقط للرجال".. هكذا وصفت وزيرة الدفاع الهولندية، منصب وزارة الدفاع الذي كان ينفرد به الرجال في معظم الحكومات العالمية، ولكن السنوات الماضية سيطرة النساء على المنصب في 7 دول، يعتبر جيوشها من أقوى جيوش العالم.

1- سيلفي جولار - فرنسا 

أعلن الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، تشكيلة حكومته، واختار من بين الأسماء سيلفي جولار لمنصب وزير الدفاع، وهي مشرعة بالاتحاد الأوروبي، وتنتمي لتيار الوسط، وهي أول فرنسية تشغل هذا المنصب. 


2- أورسولا فون ديرلاين- ألمانيا 

تعد أورسولا فون دير لاين، أول امرأة تشغل منصب وزير الدفاع في ألمانيا، تولت المنصب في أكتوبر/ تشرين الأول 2013 في الحكومة الثالثة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. 

كانت تعمل كطبيبة نساء بعد تخرجها من جامعة «هانوفر» في عام 1987 وحصلت على دكتوراه في الطب عام 1991، وفي عام 2005، عيّنت «فون دير لاين» وزيرة لشؤون الأسرة، المسنين، المرأة والشباب في حكومة أنجيلا ميركل. 

وانتخبت في البوندستاج (البرلمان الألماني)، في الانتخابات الاتحادية عام 2009، ثم تولت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في 30 نوفمبر 2009. 


3- روبرتا بينوتي– إيطاليا 

تم تعيين روبرتا بينوتي وزيرة للدفاع في 2014، وتولت عدة مناصب كوزيرة للدفاع عام 2008-2009، ومساعدة لوزيرة الخارجية، بالإضافة لمقعد في البرلمان الإيطالي. 

حصلت على شهادة البكالوريوس في الأدب الحديث، وعملت بعد تخرجها مدرسة للغة الإيطالية في المدارس الثانوية، وعلى الصعيد السياسي شغلت العديد من المناصب الحزبية، بدأت مسيرتها السياسية في نهاية سنة 1980م بالدخول في الحزب الشيوعي الإيطالي.


4- جانين هيني– هولندا 

تم تعين هيني في منصب وزيرة الدفاع الهولندية عام 2012 بعد نجاح قائمة الحزب الليبرالي الهولندي في الحصول على أغلبية الأصوات، وتمكنت "هيني" في 2004 الدخول للبرلمان. 

وتمتلك جانين سجلا مهنيا متميزا؛ فقد عملت في عام 1995 كموظفة في المديرية العامة للمفوضية الأوروبية في بروكسل، وأرسلتها المفوضية في بعثة إلى عاصمة "لاتفيا" لمدة 3 سنوات، وفي سنة 2000 اتجهت للعمل كمستشارة في شركة “KPMA” العالمية.


5- إينا سوريدي– النرويج 

تولت إينا سوريدي منصب وزيرة الدفاع النرويجية في أكتوبر/ تشرين الأول 2013، وتولت منصب نائب رئيس حزب المحافظين الشباب، وتمكنت من الانضمام لمجلس النواب النرويجي، كما حصلت على منصب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان. 

استطاعت "إينا" الحاصلة على بكالوريوس في القانون أن تتدرج في العديد من المناصب التي أوصلتها في النهاية لمنصب وزيرة الدفاع، ففي عام 2001 نجحت في حجز مقعد لها داخل مجلس النواب النرويجي، وكانت عضوة بلجنة التعليم والبحث بالبرلمان. 


6- ميميكو دهيلي– ألبانيا 

تولت ميمكو دهيلي منصب وزيرة الدفاع الألبانية في سبتمر/ أيلول 2013، وبدأت الحياة السياسية كنائبة لعمدة بلدة تيرانا في 2002، وتولت منصب نائب رئيس لجنة الاقتصاد والمالية داخل البرلمان، خاصة أن دراستها تركزت على الاقتصاد. 

وتعود بدايتها في المجال السياسي إلى عام 2002 عندما تم تعيينها كنائبة عمدة بلدة تيرانا، واستمرت في هذا المنصب حتى عام 2005 حيث تم انتخابها كعضوة في البرلمان الألباني، وفي انتخابات اللجان الداخلية للبرلمان حصلت على منصب نائب رئيس لجنة الاقتصاد والمالية، وظلت في هذا المنصب حتى تم اختيارها لتكون خلفًا لوزير الدفاع الألباني السابق "أربينإمامي" في سبتمبر 2013. 


7- تومومي إينادا– اليابان 

تولت تومومي إينادا منصب وزير الدفاع لتصبح ثاني امرأة تشغل هذا المنصب بعد يوريكو كويكي، التي أصبحت حاكمة لطوكيو ، وعملت إينادا، البالغة من العمر 57 عامًا، محامية، وشغلت أكبر منصب سياسي في الحزب الحاكم. 

وبذلك تكون إينادا، ذات وجهات النظر التصحيحية لتاريخ الحرب العالمية الثانية، ثاني امرأة تشغل هذا المنصب.


تعليقات