مجتمع

نجوم الفن والرياضة في احتفال اليونيسف بيوم الطفل العالمي

الأحد 2017.11.19 06:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 637قراءة
  • 0 تعليق
طفل من أطفال الروهينجا- أرشيفية

طفل من أطفال الروهينجا- أرشيفية

تحتفل اليونيسف، الإثنين، بيوم الطفل العالمي، بمشاركة سفير النوايا الحسنة ديفيد بيكهام، الذي يسأل الأطفال حول آرائهم عن العالم في فيلم قصير يتم إصداره ليوم الطفل العالمي.

وللمساعدة في إعطاء صوت لملايين الأطفال الذين لا تزال أصواتهم غير مسموعة، يقدم نجوم بارزون وقادة العالم دعمهم للمبادرة بالاحتفال.

كما ستقوم مجموعة الموسيقى الفرنسية التي تسمى مجموعة الأطفال المتحدين بإطلاق فيديو موسيقي جديد تم إعداده لليونيسف بمناسبة يوم الطفل العالمي.

وسيشارك في الاحتفال أيضا، لاعب الكريكيت الأسطوري ساشين تيندولكار، ولاعب كرة القدم الإسباني وكابتن مدينة نيويورك ديفيد فيلا، الممثل الكوري الجنوبي والسفير الوطني آهن سونغ كي، ومؤسسة ليغو وكانتاس.

كما ستنضم الممثلة في فيلم لوغان دافني كين وإيزابيلا مونر من 'Transformers: The Last Knight' و "نيكلوديون" إلى 150 طفلا ليشغلوا مقر الأمم المتحدة؛ حيث سيبدأ المطربون وكتّاب الأغاني والموسيقيون كلوي إكس هالي بعرض مسار مميز خصيصا للاحتفال بهذا اليوم.

ودعت اليونيسيف الأمهات والآباء والمعلمين والممرضين والأطباء والقادة الحكوميين وناشطي المجتمع المدني، وشيوخ الدين والمجتمعات المحلية، وأصحاب الشركات، والإعلاميين، وكذلك الشباب والأطفال أنفسهم أن يلعبوا دورا مهما في جعل يوم الطفل العالمي ذا صلة بمجتمعاتهم.

وطالبت الأطفال من جميع أنحاء العالم بتولي الأدوار الرئيسية في وسائل الإعلام والسياسة والأعمال والرياضة والترفيه للتعبير عن دعمهم لملايين أقرانهم الذين هم غير متعلمين وغير محميين.

وقالت المنظمة، في بيان لها، "من أوكلاند إلى عمان ومن نيويورك إلى نجامينا، نريد من الأطفال أن ينضموا إلى مدارسهم ومجتمعاتهم المحلية للمساعدة في إنقاذ حياة الأطفال، والكفاح من أجل حقوقهم وتحقيق إمكاناتهم".

وقال جستين فورسيث، نائب المدير التنفيذي لليونيسف: "إن يوم الطفل العالمي سيكون يوما للأطفال".

ويتم الاحتفال باليوم العالمي للطفل في 20 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين ظروف معيشة الأطفال. فقد أوصت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1954 بأن تقيم جميع البلدان يوماً عالمياً للطفل يحتفل به بوصفه يوماً للتآخي والتفاهم على النطاق العالمي بين الأطفال.

20 نوفمبر/تشرين الثاني هو يوم مهم لأنه يوافق تاريخ اليوم ذاته عام 1959 عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل. وهو أيضا تاريخ عام 1989 عندما اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل.

ومنذ عام 1990، يصادف يوم الطفل العالمي الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة للإعلان والاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل.

ويتيح يوم الطفل العالمي لكل واحد نقطة دخول ملهمة للدفاع عن حقوق الطفل وتعزيزها والاحتفال بها، وترجمتها إلى حوارات وإجراءات ستبني عالما أفضل للأطفال.

تعليقات