رياضة

انطلاق بطولة كأس العالم لرماية الأطباق "العين 2019"

الأحد 2019.4.7 09:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 122قراءة
  • 0 تعليق
كأس العالم لرماية الأطباق

كأس العالم لرماية الأطباق "العين 2019"

انطلقت الأحد، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بطولة كأس العالم لرماية الأطباق-العين 2019، المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وذلك على ميادين نادي العين للفروسية والرماية والجولف.

وتستمر البطولة التي ينظمها اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم، حتى 15 أبريل/نيسان الحالي، بمشاركة أكثر من 526 راميا ورامية يمثلون أكثر من 71 دولة.

وكانت اللجنة المنظمة أقامت مساء السبت بفندق "العين روتانا"، حفل افتتاح كأس العالم لرماية الأطباق، بحضور فلاديمير ليسين رئيس الاتحاد الدولي للرماية والشيخ علي بن عبدالله آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، واللواء أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، واللواء حازم حسني رئيس الاتحادين الأفريقي والمصري والمهندس دعيج العتيبي رئيس الاتحادين العربي والكويتي وعبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة.

وحضر الافتتاح أيضا كل من اللواء عبدالله حميد محمد المهيري نائب رئيس اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم، وعبدالله الكمالي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ورئيس الاتحاد السعودي للرماية، والنائب البرلماني لوشيانو روسي رئيس الاتحاد الايطالي للرماية، ورؤساء الوفود المشاركة وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الرماية للقوس والسهم وعدد كبير من الرماة والشركات والجهات الداعمة للبطولة.

ورحب اللواء عبدالله محمد حميد المهيري، نائب رئيس اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم، بضيوف الإمارات والحضور، معربا عن سعادته باحتضان مدينة العين هذه التظاهرة العالمية "كأس العالم لرماية الأطباق العين 2019"، التي ستكون محط أنظار العالم لأنها أحد أهم جسور الوصول إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة طوكيو 2020.

وقال "إنه لمن دواعي سرورنا أن تحظى البطولة الحالية التي تتزامن مع عام التسامح برعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واسمحوا لي أن أتقدم باسمكم جميعا بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سموه على هذه الرعاية الكريمة التي تعطى لنا قوة دفع هائلة".

وأعرب اللواء المهيري عن سعادته بوجود "هذا الكم من الرماة بيننا في عام التسامح الذي يجسد روح التعايش الذي تعيشه أكثر من 200 جنسية على أرض دولتنا الغالية"، مشيرا إلى أن دولة الإمارات اعتادت فتح ذراعيها لاحتضان أكبر البطولات والاحداث الرياضية بفضل الرعاية والدعم الذي تجده من القيادة الرشيدة التي تعتبر الرياضة أسلوب حياة.

وأشاد بالتعاون الكبير من عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة وبجهود وسائل الإعلام، معتبرا أنها شركاء في هذا النجاح الذي ستحققه البطولة.

وألقى عبدالله الكمالي، رئيس اللجنة المنظمة، كلمة شكر فيها جهود العاملين في اللجان المختلفة وتعاون الداعمين من جهات ومؤسسات وكل يد أسهمت في دعم البطولة.

من جانبه، نقل محمد وهدان المندوب الفني للبطولة، شكر وتقدير الاتحاد الدولي للرماية إلى اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم واللجنة المنظمة للبطولة ونادي العين للفروسية والرماية والجولف وجميع القائمين على تنظيم هذا الحدث الهام، لدعمهم له ولجهودهم العظيمة المبذولة والممزوجة بالخبرة والاخلاص في العمل والذي سوف يؤدي بالتأكيد إلى نجاح البطولة وبامتياز.

وقال: "سبق لنادي العين للفروسية والرماية والجولف أن استضاف عدة بطولات عالمية وقارية وإقليمية وكتب لها جميعا النجاح وهذا يعكس جاهزية وتميز ميادينه ومطابقته لأحدث التقنيات العالمية مما يسهم في تحفيز المشاركين ليقدموا أداء متميز خلال منافسات شريفة".

وأعرب ممثل الاتحاد الدولي عن أطيب أمنياته للجميع بإقامة سعيدة في مدينة العين، وأن يعودوا جميعا إلى أوطانهم وهم يحملون ذكريات المحبة والأخوة من أصدقائهم من دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جانبه، أعرب الشيخ علي بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي للرماية، عن شكره لدولة الإمارات على دعوته لحضور حفل افتتاح ومنافسات كأس العالم لرماية الأطباق، مثمنا الرعاية الكريمة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لهذا الحدث العالمي.

وتوقع رئيس الاتحاد الآسيوي أن تشهد البطولة منافسات قوية بسبب سعي الرماة الجاد إلى التأهل لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وقدم شكره إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم على التنظيم الجيد وحفل الافتتاح الرائع، مؤكدا أن مشاركة 526 راميا ورامية يمثلون 71 دولة عالمية لدليل على أهمية هذه البطولة الحالية، لافتا إلى أن البطولة تأتي في مقدمة أولويات كافة رماة العالم.

وأشاد اللواء حازم حسني، رئيس الاتحادين المصري والأفريقي للرماية، بحفل افتتاح كأس العالم للرماية وبما تضمنه من فقرات تراثية معبرة ورائعة.

وقال في هذا الصدد: "جاء تنظيم اتحاد الإمارات للحدث كعادتهم على أعلى مستوى وهذا ليس بجديد عليهم لأنهم يملكون من الخبرة والكوادر المؤهلة لذلك"، مؤكدا حرص الرماية المصرية على المشاركة في البطولة.

ووجه الشكر والتقدير الى اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم، متمنيا النجاح والتوفيق لكافة المشاركين.

وأعرب دعيج العتيبي رئيس الاتحادين العربي والكويتي للرماية، عن سعادته بوجوده في دولة الإمارات التي يعتبرها بلده الثاني، مشيدا بالرعاية الكريمة للبطولة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولدعمه لرياضة ورماية الإمارات مما أسهم في تطوير اللعبة على كافة الصعد.

كما أعرب المسؤول الكويتي عن أمله في أن يحالف التوفيق رماتنا العرب في التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وأشاد اللواء أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الإمارات للفروسية الرئيس السابق لاتحاد الرماية، بالدعم اللامحدود الذي تحظى بها رياضة الإمارات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ورؤية الحكومة الرشيدة بقيادة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والرعاية الكريمة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأكد أن دعم قيادتنا وراء تميز رياضيينا ورياضتنا عامة ورماية الإمارات خاصة، مشيرا إلى أن توجيهات مسؤولينا بضرورة أن يعكس كل حدث يتم تنظيمه الوجه الحضاري والرياضي لدولتنا الغالية وأن يعود ضيوفنا إلى بلدانهم وهم يحملون أطيب الذكريات عن الإمارات وشعبها الكريم.

وأعرب اللواء الريسي عن أمله في أن يتأهل "رام أو أكثر من رماتنا في البطولة إلى أولمبياد طوكيو 2020 لتكتمل فرحتنا بالاستضافة متمنيا للتنظيم كل النجاح".

وجاء حفل افتتاح بطولة كأس العالم لرماية الأطباق العين 2019 رائعا ومبهرا، ويحكي تراث الإمارات بصورة مبسطة في عام التسامح، حيث استهل الحفل بكلمات بليغة للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس وباني نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي تابع الجميع كلماته المؤثرة عن التسامح.

وقدمت تلميذات مدرسة محمد بن خالد، لوحات فنية وتراثية راقصة بمصاحبة الأهازيج والأغاني الشعبية، كما قدمت فرقة اليولة بالعين عرضا تراثيا بالعصي نال إعجاب الحضور.

وأقامت اللجنة المنظمة للبطولة، حفل عشاء على شرف ضيوف الدولة بفندق "العين روتانا" وسبق حفل العشاء تبادل الدروع التذكارية، حيث أهدى كل من اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم دروعا تذكارية إلى فلاديمير ليسين والشيخ علي عبدالله آل خليفة واللواء أحمد ناصر الريسي وعبدالمحسن الدوسري واللواء حازم حسني وكذلك للجهات الراعية والداعمة للحدث.

وقدم الاتحاد المصري للرماية، دروعا تذكارية مماثلة إلى رئيس الاتحاد الدولي ونظيره الآسيوي، وكذلك عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة واللواء عبدالله المهيري نائب رئيس اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم.

تعليقات