فن

رغم النتائج.. فنانون يشيدون بالمشاركة العربية في مونديال كأس العالم

الجمعة 2018.6.29 01:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
الجماهير المغربية تزين المدرجات في روسيا

الجماهير المغربية تزين المدرجات في روسيا

تباينت ردود الأفعال في الشارع العربي إزاء مشاركة المنتخبات العربية الأربعة في تصفيات كأس العالم بروسيا 2018 في ظل أداء وصفه الكثيرين بـ"المخيب للآمال والطموحات" في ظل خروج المنتخبات الأربعة من الدور الأول للتصفيات المونديالية. 

الوسط الفني المعروف بارتباطه بنظيره الرياضي كان أكثر الداعمين للمنتخبات العربية المشاركة في مونديال روسيا، خاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي عبر الفنانون العرب من خلالها على دعمهم للمنتخبات العربية في ظل أجواء يخيم عليه الحزن والإحباط نتيجة للنتائج السلبية غير المتوقعة.

صب الجمهور المصري جم غضبه على نجوم الوسط الفني الذين سافروا إلى روسيا قبل المباراة المصيرية بين الفراعنة والدب الروسي في دور المجموعات التي فاز فيها الروس بثلاثية أنهت آمال المصريين في عبور الدور الثاني.

واعتبر الجمهور المصري أن زيارة الفنانين إلى مقر إقامة اللاعبين قبل المباراة تسببت بشكل كبير في تشتيت تركيزهم حول المباراة وتحويل فندق الإقامة إلى "سوق"، نظرا للأعداد الكبير التي صاحبت وفد الفنانين من قبل الشركة الراعية للمنتخب المصري.

الفنانون المصريون ظلوا داعمين لمنتخب بلادهم رغم الانتقادات الحادة من الجمهور والإعلام، خاصة بعد الهزيمة في المباراة الختامية للفراعنة أمام الأخضر السعودي، فقد علق النجم الكوميدي محمد هنيدي على حسابه في "تويتر" قائلا: "كان نفسنا نفرح أن اللعنة انتهت.. بس قدَّر الله وما شاء فعل"، فيما كتب أمير كرارة عبر حسابه الرسمي على "تويتر" قائلا "مبروك للمنتخب السعودي وهارد لك للمنتخب المصري".

المشهد التونسي لا يختلف كثيرا عن نظيره، ولو أن نسور قرطاج استطاعوا تحقيق فوز يتيم على بنما في نهاية مبارياتهم في المجموعة السابعة التي ضمت منتخبات إنجلترا وبلجيكا وبنما.

نجوم تونس كانوا أكثر اتزانا من غيرهم في التعقيب على مرارة هزيمة منتخبهم، حيث ساند الممثل التونسي لطفي العبدلي المنتخب في مسيرته المونديالية، وطالب اللاعبين برفع اسم تونس والعرب عالياً في هذا المحفل الكروي العالمي، بينما اختار ظافر العابدين أرض الميدان ليعبر من خلالها على دعم النسور عبر فيديو نشره على حسابه على "أنستقرام" وسط الجماهير التونسية في روسيا.

النجمة هند صبري فنشرت فيديو على "أنستقرام"، أظهرت خلاله حماسة المشجعين التونسيين أثناء ترديد لاعبي المنتخب النشيد الوطني، ومعلقة "فرحونا لولاد.. بجاه ربي فرحونا.. توحشنا الفرحة.. إن شاء الله.. مربوحة وزينة"، وفي المقابل، اكتفت درة زروق بالتعليق على هزائم منتخب بلادها قائلة "حلمنا لكن حلمنا ما تحققش.. أياً كانت النتيجة نتمنى حظاً أفضل لفريقنا مرة أخرى".

"أسود الأطلسي" المنتخب الذي قدم صورة مشرقة للكرة العربية، لكن الحظ أدار له ظهره ليخرج من الباب الكبير بتعادل ثمين مع بطل العالم المنتخب الإسباني بهدفين لكل منهما.

النجمة المغربية سميرة سعيد لم تفوّت الفرصة لدعم منتخب بلادها معلقة على المشاركة المميزة لأسود الأطلسي بقولها "فقتم كل التوقعات أتمنى لكم حظاً أفضل في كأس العالم المقبل، تبارك الله عليكم، كنتم فخراً لكل العرب".

فيما علقت النجمة المغربية دينا بطمة على خسارة منتخب بلادها من البرتغال بهدف لصفر قائلة "عندما تحرج البرتغال وتفوز عليك بصعوبة وبمساعدة الحكم، وتحرج إسبانيا بطل العالم 2010 وتتعادل معك بمساعدة الحكم، فاعلم أن لديك منتخباً يستحق التشجيع والافتخار... رفعتوا راسنا يا أسود".

الشارع السعودي الذي بدأ منتشيا بالفوز على مصر في نهاية مشواره بالمونديال كان أكثر هدوءا بعد عاصفة من الانتقادات وجهت للاعبين عقب الخسارة الأولى من المنتخب الروسي المستضيف للبطولة بخماسية نظيفة.

ووجه الفنان السعودي سعد المدهش، تحية خاصة لمنتخب بلاده قائلاً: "شكراً لصقورنا الخضر الذين ودعوا هذه البطولة العالمية بثلاث نقاط وبمستوى رائع ومطمئن.. ما قصّرتوا، وأقول شكراً لكل الفرق العربية المشاركة في المونديال".

فيما فضلت الفنانة السعودية ليلى سلمان رفع معنويات المنتخبات العربية بالقول "ألف مبروك للمنتخب السعودي، وكل المنتخبات العربية التي شاركت في المونديال، كنا نتمنى أن تصلوا إلى النهائي لكن نقول الجاي أفضل وأحسن".

ونشر النجم اللبناني عاصي الحلاني عبر صفحته الرسمية على "أنستقرام" صورة مجتمعة لأعلام الدول العربية الأربع قائلاً "أتمنى كل التوفيق لمنتخباتنا العربية، المغرب، السعودية، مصر، تونس، ومهما كانت النتائج، مشاركة منتخباتنا العربية تعطي صورة حضارية عن الشباب العربي والرياضة والأخلاق العربية".


تعليقات