صحة

6 عادات خاطئة تؤذي طفلك.. أبرزها القبلات والأحضان

الأحد 2019.1.27 11:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
عادات خاطئة تؤذي طفلك - صورة أرشيفية

عادات خاطئة تؤذي طفلك - صورة أرشيفية

دون قصد يلجأ الأبوين إلى بعض العادات التي تضر بصحة الطفل كثيرا وتعرضه للإصابة بالأمراض، قد يكون بعضها خطيرا، لذلك يجب على الأم الحرص واتباع بعض التعليمات خاصة خلال الشهور الأولى من الولادة.

وترصد "العين الإخبارية" 6 نصائح للأمهات تحمي الطفل وتجنبه شر ومخاطر الإصابة ببعض الأمراض:

1- القبلات والأحضان 


إذا كنت تحب طفلك حقا فاحذر القرب منه، حيث إن عناقكِ لطفلك بشكل متزايد والتقرب منه يضره كثيرا.

وحذر الدكتور محمد سعيد، اختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة، من القبلات بشكل زائد عن الحد التي تلحق ضرراً بالطفل، موضحا أن تبادل الأنفاس مع الطفل أحد الأسباب والعوامل الرئيسية التي تؤدي إلى انتقال العدوى والفيروسات إليه خاصة في فصل الشتاء.

وأوضح سعيد أن مناعة الطفل تكون ضعيفة خاصة حديثي الولادة، ولذلك يفقد القدرة على مقاومة الأمراض والبكتيريا بشكل كبير.

2- الملابس الصوف


تلجأ الكثير من الأمهات إلى الملابس الشتوية الثقيلة، خاصة تلك المصنوعة من الصوف، ويعتبرها الدكتور سعيد من العادات الضارة بصحة الطفل خلال فصل الشتاء.

وقال سعيد إن الصوف من أكثر أنواع الملابس التي تساعد على تخزين الأتربة والغبار بداخلها، وبالتالي تسبب للطفل الحساسية الشديدة على الجلد، لذلك، اعتمدي على الملابس القطنية التي توفر لطفلك الدفء والنعومة في الوقت نفسه.

3- الخروج كثيرا


يوضح اختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة أن خروج الطفل من المنزل كثيرا يؤدي إلى إصابته بنزلات البرد، خاصة خلال فصل الشتاء، لذلك عليك إبقاء طفلك في المنزل عند إصابته بالزكام، لحمايته وحماية من حوله من التعرض لمخاطر العدوى والإصابة بمضاعفاتها من جهة أخرى، خاصة إذا كان الطقس شديد البرودة.

4- الألعاب والهدايا


عادةً ما تتسخ ألعاب الأطفال سريعا وتكون محملة بالغبار والأتربة، الأمر الذي يؤدي إلى تهيج الجهاز التنفسي لدى الطفل ويزيد بالتالي من احتمالات إصابته بأمراض الحساسية ونزلات البرد، لذلك احرصي على تنظيف وتعقيم ألعاب أطفالك بشكل دوري ولا تتركيها مع أطفال آخرين قد يكونون حاملين لمرض الأنفلونزا ولم تظهر عليهم علاماته بعد.

5- هز الطفل بقوة


هز الطفل عادة خاطئة وقد تكون غاية في الخطورة وتعرضه لبعض الأمراض الخطيرة منها مشاكل في السمع، أو نزيف، أو فقد الوعي، أو القيء، أو صعوبة في التنفس، أو تشنجات، وفي حالة حدوث ذلك فلا بد من عرضه على الطبيب فورا أو اصطحابه لأقرب مستشفى.

6- الحلويات

قد يكون الحل لتهدئة الطفل هو إعطاؤه قطع الحلويات فهذه الحيلة قد تدفعهم للأكل بشراهة وتجعله بدينا، وهناك أيضا من يبالغ في إطعام طفله حبا فيه إلا أن ذلك قد يصيبه بالبدانة أيضا.


تعليقات