سياسة

"وول ستريت جورنال": العقوبات الأوروبية اعتراف بفشل الاتفاق النووي الإيراني

الخميس 2019.1.10 10:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 684قراءة
  • 0 تعليق
العقوبات الأوروبية دليل على فشل الاتفاق النووي الإيراني

العقوبات الأوروبية دليل على فشل الاتفاق النووي الإيراني

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن قرار الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات ضد إيران لأول مرة منذ بدء خطة العمل الشاملة المشتركة 2015، يُعد اعترافاً متأخراً بفشل الاتفاق النووي في تغيير سلوك طهران.

ووافق الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، على إدراج جهاز تابع للمخابرات الإيرانية واثنين من موظفيه على قائمة الإرهاب؛ بسبب التخطيط لتنفيذ عمليات اغتيال على أراضٍ أوروبية.

وأكدت الصحيفة، في افتتاحية الأربعاء، أن السلطات الأوروبية منعت الصيف الماضي هجوماً بالقنابل كان يستهدف معارضين إيرانيين في باريس بتنسيق من المخابرات الإيرانية. وفي أكتوبر/تشرين الأول 2018، أعلنت الدنمارك عن إحباط مؤامرة لاغتيال معارض إيراني على أراضٍ دنماركية.

كما اتهمت الحكومة الهولندية إيران باغتيال مواطنين هولنديين من أصل إيراني في السنوات الأخيرة.


واستهدفت عقوبات الاتحاد الأوروبي وحدة مخابرات إيرانية واثنين من عملائها؛ أحدهما هو سعيد هاشمي مقدم نائب الوزير والمدير العام للاستخبارات، حيث قرر الاتحاد إدراجهما على قوائم الإرهاب الأوروبية وتجميد أرصدتهما.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن عقوبات الاتحاد الأوروبي على طهران "لن تعفي أوروبا من مسؤولية إيواء إرهابيين"، الكلمات التي وصفتها الصحيفة بالـ"المفضلة" لدى ظريف عند رده على أي شخص يعارض النظام الإيراني.

وقالت الصحيفة، إن شعور إيران بالارتياح حيال التخطيط لهجمات إرهابية في أوروبا بعد توقيع الاتفاق النووي كان يجب أن يكون إنذاراً، وأن الأوروبيين يضرون سلامتهم بمحاولتهم التحايل على العقوبات الأمريكية ضد طهران، واستمرارهم في ممارسة الأعمال التجارية مع النظام الملالي.

وأضافت أنه يجب على قادة القارة إعادة التفكير في سبب محاولاتهم الجدية لإنقاذ الاتفاق النووي، بينما فرق الاغتيال الإيرانية تجوب أوروبا.

تعليقات