سياسة

بإسناد إماراتي.. "النخبة" في شبوة تطهر "وادي رفض" من القاعدة

الجمعة 2018.4.27 05:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 308قراءة
  • 0 تعليق
حملة عسكرية ضد تنظيم القاعدة في شبوة

حملة عسكرية ضد تنظيم القاعدة في شبوة

بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، تواصل القوات اليمنية، حربها ضد أوكار ومعاقل تنظيم القاعدة الإرهابي في محافظة شبوة، جنوب شرقي البلاد.

ونجحت عملية عسكرية كبيرة لقوات النخبة الشبوانية في تطهير واحد من أهم معاقل تنظيم القاعدة في "وادي رفض" بشبوة، فيما قتل القيادي البارز بالتنظيم، ناصر حسين البوبكري العولقي، في غارة جوية لطائرة بدون طيار يعتقد أنها أمريكية.

وحسب مصادر ميدانية لـ"العين الإخبارية"، فقد تمكنت قوات النخبة وبإسناد من القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي، من تحقيق إنجاز جديد على صعيد محاربة الإرهاب، وذلك بتطهير "وادي رفض" في مديرية "الصعيد".

وأشارت المصادر إلى أن قوات النخبة داهمت عددا من أوكار القاعدة في الوادي الذي كان من أخطر بؤر التنظيم في شبوة، وتنطلق منه العمليات الإرهابية ضد سكان المحافظة والقوات الأمنية.

وتمكنت قوات النخبة خلال اليومين الماضيين من تمشيط ومداهمة عدد من أوكار القاعدة في وادي رفض الذي يتبع مديرية الصعيد بشبوة.

وبالإضافة إلى مقتل القيادي البارز "ناصر البوبكري العولقي" وعدد من عناصر التنظيم، نجحت الحملة العسكرية للنخبة الشبوانية في تأمين عدد من المواقع والعثور على مخازن أسلحة للإرهابيين.

وانضم "وادي رفض" إلى "وادي الصعيد" و"المصينعة" التي نجحت قوات النخبة في تحريرها من تنظيم القاعدة، وذلك بدعم مباشر من القوات المسلحة الإماراتية.


تعليقات