سياسة

تقدم استراتيجي للجيش اليمني في الضالع

الأحد 2019.3.10 12:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق
أحد أفراد الجيش اليمني - أرشيفية

أحد أفراد الجيش اليمني - أرشيفية

تمكنت قوات الجيش اليمني، السبت، من استعادة السيطرة على مواقع جديدة في أطراف محافظة الضالع جنوب اليمن، ودمرت آلية عسكرية حوثية وقتلت من عليها في محافظة البيضاء.

وقال مصدر عسكري لـ"العين الإخبارية" إن قوات الجيش الوطني حققت تقدمت ميدانيا، حيث تمكنت من استعادة السيطرة على مواقع جديدة، وتكبيد مليشيا الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح في أطراف مديرية الحشاء بمحافظة الضالع.

وأضاف المصدر أن القوات شنت هجوما عنيفا على مواقع تمركز المليشيا، واستعادت السيطرة على تلال "النويد" و"قرن الثمد" وتلال "الظفير" بأطراف مديرية الحشاء.

وأكد المصدر، أن المليشيا الحوثية تكبدت خسائر فادحة في الأرواح، منذ اندلاع المواجهات صباحا والتي لا تزال مستمرة حتى المساء.

وذكر أن المليشيا لجأت عقب انسحابها تحت ضربات قوات الجيش، لاستهداف المدنيين وقصف القرى السكنية في الأحذوف ضوران ومناطق أخرى بالمدفعية والأسلحة الثقيلة.

وفي محافظة البيضاء، سقط قتلى وجرحى من عناصر مليشيا الحوثي مع تدمير آلية عسكرية لهم، السبت، في كمين للجيش اليمني بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

وقال الجيش اليمني، في بيان، إن قواته استدرجت عناصر من المليشيا الحوثية في منطقة شعب باحواص، قبل أن تباغتها بهجوم مفاجئ.

وأضاف البيان أن الكمين أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصر المليشيا، وتدمير آلية تابعة لهم.

وكانت قوات الجيش اليمني قد كبدت مليشيا الحوثي، خلال الفترة القليلة الماضية، خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بعدة جبهات في محافظة البيضاء.

واستطاعت قوات الجيش اليمني السيطرة على عدة مناطق في المحافظة التي توصف بأنها قلب اليمن، كونها تتوسط عددا من المحافظات.

تعليقات